امريكا تراقب باهتمام شديد تطورات ازمة الديون في اوروبا

Thu Aug 11, 2011 6:39pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل مع تغيير المصدر)

هولاند (ميشيجان) 11 أغسطس اب (رويترز)- قال البيت الابيض اليوم الخميس انه ما زال يعتقد ان المؤسسات الاوروبية يمكنها التغلب على أزمة الديون في منطقة اليورو التي اثرت على الاسواق المالية العالمية وان واشنطن تراقب الوضع باهتمام شديد.

وتحدث الرئيس الامريكي باراك اوباما في الايام القليلة الماضية مع زعماء المانيا وفرنسا واسبانيا وبريطانيا وايطاليا وتحافظ ادارته على إتصال وثيق مع المنطقة التي كان لمشاكلها تأثير سلبي على اسواق الولايات المتحدة وانتعاشها اقتصادها.

وأبلغ جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض الصحفيين المسافرين مع اوباما في طريقه الي زيارة مصنع في ميشيجان "نعتقد ان المؤسسات في اوروبا لديها القدرة على معالجة هذ الوضع الذي نواصل مراقبته باهتمام شديد."

وصعدت اسواق الاسهم الامريكية والاوروبية اليوم لكن الثقة تبقى هشة للغاية.

ويشعر المستثمرون بقلق من ان بعض البنوك في منطقة اليورو عانت خسائر ضخمة ناتجة عن ازمة الدين الحكومي في اوروبا وهو ما يعيد الي الاذهان إنهيار بنك ليمان برازرز الاستثماري الامريكي في سبتمبر ايلول 2008 .

وقال كارني "من الواضح ان بعض الاضطراب الذي شهدناه هنا في الولايات المتحدة يرجع الي الرياح الاقتصادية المعاكسة القادمة من اوروبا."

واضاف أن وزير الخزانة الامريكي تيموثي جايتنر على إتصال منتظم مع نظرائه الاوروبيين فيما يتعلق بمشكلة الديون.

وي (قتص)