اتحاد العمال الإيطالي يدعو لاضراب عام إحتجاجا على اصلاحات مزمعة

Wed Mar 21, 2012 7:21pm GMT
 

روما 21 مارس اذار (رويترز)- دعت أكبر نقابة عمالية في إيطاليا اليوم الأربعاء إلي إضراب عام إحتجاجا على اصلاحات مزمعة لقوانين العمل في تصعيد لمواجهة مع رئيس الوزراء ماريو مونتي واختبار عزيمته على تحويل دفة ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

وبعد أسابيع من المفاوضات أعلن مونتي في وقت متأخر أمس الثلاثاء أن وقت المحادثات انتهى وإنه سيمضي في خطط لاصلاح قوانين حماية التوظيف التي تعود للسبعينيات رغم معارضة شديدة من الاتحاد العام لعمال إيطاليا الذي يسيطر عليه التيار اليساري.

ويحتل اصلاح الاقتصاد الايطالي مكانة محورية في المساعي لاعادة الثقة في منطقة اليورو وتراقب الأسواق المالية عن كثب حملة مونتي لتعديل قوانين العمل.

ودعا اتحاد العمال لاضراب عام لثماني ساعات وتعطيل للعمل على نطاق اصغر حجما لثماني ساعات اخرى احتجاجا على الاجراءات التي ستتيح للشركات تسريح الموظفين لأسباب تأديبية أو حجم نشاطها.

وقالت أمانة الاتحاد في بيان "هذا لن احتجاجا ينتهي في يوم واحد كما تتوقع الحكومة وعلينا واجب تحقيق نتائج وإلا فسنشهد سنوات من الفصل الجماعي من الشركات."

وسيكون الاضراب المقترح أكبر احتجاج حتى الان على رئيس الوزراء غير المنتخب وهو رئيس سابق للمفوضية الأوروبية فرض تخفيضات مؤلمة في الانفاق وزيادات ضريبية واصلاحا لنظام التقاعد منذ تولى المنصب في نوفمبر تشرين الثاني.

(إعداد محمود عبد الجواد - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)

(قتص)