مجلس الاحتياطي الاتحادي يبقي اسعار الفائدة الامريكية بلا تغيير

Wed Sep 21, 2011 8:24pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

واشنطن 21 سبتمبر أيلول (رويترز)- قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي في ختام اجتماعه اليوم الاربعاء ابقاء إسعار الفائدة الامريكية الرئيسية بلا تغيير في اطار مساعيه للمساعدة في تنشيط اكبر اقتصاد في العالم.

وأبقى البنك المركزي الامريكي على سعر فائدة الاموال الاتحادية في نطاق من صفر الي 0.25 بالمئة.

وقال مجلس الاحتياطي في بيان في ختام اجتماع للجنة السوق المفتوحة الاتحادية استمر يومين انه سيشتري ما قيمته 400 مليار دولار من الاوراق المالية الحكومية بفترات استحقاق تتراوح من ستة اعوام إلي 30 عاما بحلول نهاية يونيو حزيران وسيبيع دينا حكوميا بقيمة مماثلة يستحق السداد في ثلاث سنوات او اقل.

واضاف انه سيعيد استثمار حصيلة ما لديه من سندات عقارية مستحقة السداد في سوق الرهن العقاري وهو اعتراف بان السوق العقاري ما زال ضعيفا.

وقال البنك المركزي ان النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة سيبقى ضعيفا و"المؤشرات الاخيرة تشير الى استمرار الضعف في مجمل اوضاع سوق العمالة والي ان معدل البطالة سيبقى مرتفعا."

"هناك مخاطر نزولية كبيرة تتعرض لها التوقعات الاقتصادية بما في ذلك في الاضطرابات في الاسواق المالية العالمية."

واضاف انه يتوقع بعض الانتعاش لوتيرة تعافي الاقتصاد على مدى الفصول المقبلة لكنه تنبأ بان معدل البطالة سيتراجع بخطى بطيئة.

وبدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي بالفعل واحدة من أنشط جولات التيسير النقدي منذ انشائه عندما خفض اسعار الفائدة القياسية لتقترب من الصفر في ديسمبر كانون الاول 2008 ثم تحرك لزيادة ميزانيته العمومية الي بأكثر من ثلاثة أضعاف الي 2.8 تريليون دولار من خلال سلسلة من مشتريات السندات.

وي (قتص)