بحرينيون يحتجون قبل احكام قضائية بحق زعماء معارضين

Tue Jun 21, 2011 10:25pm GMT
 

المنامة 21 يونيو حزيران (رويترز)- تظاهر بحرينيون في بضع قرى شيعية مساء اليوم الثلاثاء تضامنا مع زعماء للمعارضة مسجونين من المقرر ان تصدر عليهم احكام غدا بتهم التخطيط لانقلاب اثناء احتجاجات شعبية في وقت سابق هذا العام.

وقال مقيمون ونشطاء ان احتجاجات صغيرة اندلعت في بعض المناطق ردد خلالها المحتجون هتافات تقول "يسقط.. يسقط حمد" في اشارة الي العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى ال خليفة فيما هرعت الشرطة لاغلاق الطرق المؤدية الى تلك القرى.

وتقول منظمات حقوقية ان بعض المتهمين يمكن ان يواجهوا عقوبة الاعدام وهو ما سيذكي توترات متأججة بالفعل في الدولة الخليجية قبل أقل من اسبوعين من الحوار الوطني المزمع الذي دعا اليه الملك والذي من المقرر ان يبدأ في أول يوليو تموز.

وقالت وسائل اعلام حكومية ان المتهمين الواحد والعشرين الذين يحاكم سبعة منهم غيابيا يواجهون اتهامات بالتآمر على الاطاحة بالحكومة والاتصال بجماعة ارهابية تعمل لصالح دولة أجنبية ضد البحرين في اشارة مستترة الى ايران.

وسحق حكام البحرين السنة اسابيع من الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في مارس اذار واتهموا المتظاهرين وأغلبهم من الشيعة بأن لهم أجندة تدعمها ايران وهو اتهام تنفيه المعارضة.

وأغلقت بعض القرى اليوم الثلاثاء المتاجر وتزمع اطفاء الانوار في وقت محدد ليلا.

وقال مقيم طلب عدم نشر اسمه "اخترنا رمز الظلام لاننا نشعر أنهم ماداموا في السجن ولا يتحدثون الينا في حوار فانه يوجد ظلم."

وتقول البحرين انها حاكمت عدد قليل من الذين شاركوا في الاحتجاجات هذا العام واستهدفت فقط المشتبه بهم في جرائم. وتنفي الحكومة تقديرات المعارضة بأن نحو 400 شخص قيد المحاكمة قائلة ان العدد أصغر بكثير.

ومن بين الذين يواجهون احكاما غدا الاربعاء حسن المشيمع رئيس حركة الحق الشيعية المتشددة التي دعت الى الاطاحة بالملكية اثناء الاحتجاجات وعبد الهادي الخواجة وهو ناشط حقوقي معروف.   يتبع