الاتحاد الافريقي مطمئن الي وعود المجلس الوطني الانتقالي الليبي

Thu Sep 1, 2011 10:50pm GMT
 

باريس أول سبتمبر أيلول (رويترز)- قال مسؤول بارز بالاتحاد الافريقي ان الاتحاد مطمئن الي الوعود التي قدمها المجلس الوطني الانتقالي الليبي في مؤتمر في باريس اليوم الخميس وسيناقش الان مع دوله الاعضاء امكانية الاعتراف بالقيادة المؤقتة في ليبيا.

وأبلغ مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي وفودا من حوالي 60 دولة وهيئة دولية ان ليبيا لن تخذلهم وناشد الشعب الليبي الحفاظ على السلام واحترام دولة القانون.

وقال نور الدين مزني المتحدث باسم رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي لرويترز " شعرنا باطمئنان اليوم للتعهدات التي قدمها السيد عبد الجليل بشان حماية العمال الافارقة والمصالحة وانشاء حكومة وحدة وطنية."

واضاف قائلا بعد المؤتمر الذي بحث مستقبل ليبيا "كانت هناك مخاوف بين الدول الاعضاء بشان العمال الافارقة في ليبيا وانشاء حكومة وحدة... سننقل الان ما قيل اليوم الي اعضائنا."

وفر عشرات الالوف من العمال الاجانب من ليبيا منذ فبراير شباط عندما بدأ التمرد المسلح على حكم معمر القذافي الذي استمر 42 عاما مع خشيتهم من ان يصبحوا هدفا لمقاتلي المعارضة الذين يتهمونهم بانهم مرتزقة للقذافي.

واعترفت دول كثيرة -أحدثها روسيا- رسميا بالمجلس الوطني الانتقالي كسلطة شرعية في ليبيا لكن بضع دول افريقية من بينها جنوب افريقيا لم تفعل هذا حتى الان. وقاطعت جنوب افريقيا مؤتمر اليوم الذي استضافته فرنسا وبريطانيا.

وقال مزني "تركنا للدول الاعضاء الحرية في الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي."

وي (سيس)