إقبال ضعيف في انتخابات الاعادة في مصر وهدوء بالقاهرة بعد الاشتباكات

Wed Dec 21, 2011 10:45pm GMT
 

(لتحديث عدد القتلى وإضافة قرار لرئيس المجلس العسكري لدعوة مجلس الشعب الجديد للانعقاد في 23 يناير في الفقرات )

من محمد عبد اللاه

القاهرة 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال شهود عيان إن أعدادا قليلة من الناخبين أقبلت اليوم الأربعاء على لجان الانتخاب لجولة الإعادة في المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب المصري (البرلمان) التي حقق حزبان إسلاميان مكاسب كبيرة فيها إلى الآن.

وألقت خمسة أيام من الاشتباكات العنيفة في القاهرة بظلالها على الانتخابات وهي الأولى منذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط في انتفاضة شعبية اندلعت في 25 يناير كانون الثاني.

ووجهت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لوما شديدا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد على العنف الذي استهدف أيضا محتجات سحل جنود إحداهن مما ادى الي تعريها أمام الكاميرات.

وساد الهدوء ميدان التحرير والشوارع المؤدية إليه الليلة الماضية للمرة الأولى في حوالي اسبوع.

وشيع مئات المحتجين -وأغلبهم من مصابي الاشتباكات- اليوم زميلا لهم يقولون إنه قتل في هجوم لجنود يرتدون زي قوات مكافحة الشغب على ميدان التحرير في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء.

وبحسب مصادر طبية قتل 14 محتجا في موجة الاشتباكات الأخيرة. وقالت صحيفة الاهرام في موقعها على الانترنت ان عدد القتلى ارتفع الي 15 بوفاة ناشط يدعى محمد مصطفى السيد متأثرا بجروح اصيب بها فجر الثلاثاء.

ونقل موقع الاهرام عن احد اقربائه قوله ان السيد لاعب بمنتخب مصر للتنس. واضاف قائلا "الشهيد كان يذهب إلى ميدان التحرير كثيرا.. وجرى نقله عقب إصابته فجر أمس من ميدان التحرير بسيارة اجرة إلى مستشفى الهلال حيث دخل غرفة العمليات لإجراء جراحة عاجلة استمرت 6 ساعات."   يتبع