غالبية الامريكيين الان يؤيدون انسحابا سريعا من افغانستان

Tue Jun 21, 2011 11:21pm GMT
 

واشنطن 21 يونيو حزيران (رويترز)- اظهر استطلاع للرأي نشر اليوم الثلاثاء ان غالبية الامريكيين الان يريدون ان تنسحب القوات الامريكية من افغانستان في أقرب وقت ممكن وهو ما يبرز انحسار التأييد للحرب التي مضى عليها عشر سنوات بينما يستعد الرئيس باراك اوباما لاعلان خططه لخفض القوات الامريكية في البلد المضطرب.

واظهر الاستطلاع الذي اجراه مركز بيو للابحاث ان 56 بالمئة من الامريكيين يؤيدون الان اعادة القوات الامريكية المتمركزة في افغانستان والبالغ عددها 100 ألف جندي بأسرع ما يمكن.

واتخذ اوباما قراره النهائي بشان حجم الانسحاب وسيعلنه في كلمة سيوجهها من البيت الابيض عند منتصف ليل الاربعاء بتوقيت جرينتش.

وهذه هي المرة الاولى التي تؤيد فيها غالبية بين الامريكيين انسحابا سريعا ومقارنة مع نسبة تأييد بلغت 40 بالمئة قبل عام.

واظهر الاستطلاع ايضا ان 39 بالمئة يريدون ان تبقى القوات الامريكية في افغانستان حتى يستقر الوضع هناك وذلك انخفاضا من 53 بالمئة عبروا عن رأي مماثل قبل عام.

ويأتي استطلاع بيو بينما تظهر استطلاعات اخرى للرأي انخفاضا في حجم التأييد لاوباما قضى على الطفرة في شعبيته التي سجلها بعد ان قتل جنود امريكيون زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في باكستان في الثاني من مايو ايار.

واشار استطلاع لمؤسسة جالوب الي ان شعبية اوباما تراجعت الي 46 بالمئة بعد ان بلغت في المتوسط حوالي 50 بالمئة الشهر الماضي.

وي (سيس)