مقابلة-كلينتون: مسعى الفلسطينيين لعضوية الامم المتحدة لن يحقق شيئا

Tue Oct 11, 2011 11:43pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

واشنطن 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اليوم الثلاثاء إن المساعي الفلسطينية للحصول على عضوية في الامم المتحدة لن تحقق شيئا الان مشددة على انه يجب على الفلسطينيين ان يستأنفوا محادثات السلام.

واضافت كلينتون في مقابلة مع رويترز أن دولا كثيرة تشرح للفلسطينيين ان رسالتهم الرسمية التي سلمت في 23 سبتمبر ايلول والتي تطلب عضوية كاملة بالمنظمة الدولية لن تعطيهم دولة وان المسار الوحيد القابل للتطبيق هو المفاوضات المباشرة مع اسرائيل.

وقالت الوزيرة الامريكية واصفة ما سمته "القضية الصائبة" التي يجري توضيحها للفلسطينيين "انه (مسعى الانضمام للامم المتحدة) لن يصل الي شيء في المستقبل المنظور وحتى إذا وصل الي شيء فانكم لن تحصلوا على دولة من خلال الامم المتحدة. هذا لن يحدث."

واضافت قائلة "وعليه فإنكم فعلتم ما تحتاجونه لاظهار جدية هدفكم وعليكم الان ان تعودوا الي المفاوضات حيث يمكنكم في الواقع ان تبدأوا الحديث بشان الحدود."

وأصدر رباعي وسطاء السلام في الشرق الاوسط -الاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة والولايات المتحدة- بيانا في 23 سبتمبر ايلول يدعو الجانبين الى عقد اجتماع أولي في غضون شهر للتمهيد لمفاوضات سلام موسعة.

وفي وقت سابق من اليوم قالت وزارة الخارجية الامريكية انها "يحدوها أمل كبير" بأن الجانبين سيوافقان على هذا.

وفي المقابلة مع رويترز قالت كلينتون انها تأمل بأن يعقد الاجتماع بحلول نهاية الشهر الحالي.

ولم يتضح مدى استعداد الاسرائيليين والفلسطينيين للتوصل لحل وسط بشان المسألة الجوهرية التي تسببت في انهيار المحادثات قبل أكثر من عام وهي البناء الاستيطاني الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة.

وي (سيس)