استقالة وزير الدفاع في كولومبيا مع تصاعد هجمات المتمردين الماركسيين

Wed Aug 31, 2011 11:49pm GMT
 

بوجوتا 31 أغسطس اب (رويترز)- استقال وزير الدفاع الكولومبي رودريجو ريفيرا اليوم الاربعاء بينما تواجه قوات الامن في البلد الواقع في امريكا الجنوبية انتقادات متزايدة لفشلها في احباط هجمات من متمردين ماركسيين ضعفت قوتهم.

وشغل ريفيرا المنصب منذ تولى الرئيس المحافظ خوان مانويل سانتوس السلطة قبل عام. وقالت مصادر حكومية ان استقالته قد تؤدي الى اعادة هيكلة واسعة للقوات المسلحة وجهاز الشرطة.

وسارع سانتوس إلي تعيين خوان كارلوس بينزون في منصب وزير الدفاع. وبينزون خبير اقتصادي عمل الي الان كمستشار مقرب للرئيس وكان نائبا لوزير الدفاع في حكومة الرئيس السابق ألفارو اوريبي.

وفي الذكرى السنوية لتوليه منصبه تعهد سانتوس في وقت سابق من هذا الشهر بتطوير استراتيجيات أفضل لمقاتلة متمردي منظمة فارك الماركسية الذين لا يزالون يشنون هجمات رغم ان قوتهم الان هي الاضعف في عقود.

وما زال المتمردون ينشطون في بعض المناطق النائية في كولومبيا التي يبلغ عدد سكانها 46 مليون نسمة مع حصولهم على تمويل من تجارة المخدرات وتحالفهم مع جماعات مسلحة اخرى.

وي (سيس)