الامير البريطاني أندرو يتنحي عن دوره كسفير تجاري متجول لبلاده

Fri Jul 22, 2011 12:55am GMT
 

لندن 22 يوليو تموز (رويترز)- تنحى الامير أندرو عن دوره كسفير تجاري متجول لبريطانيا بعد اشهر من تعرضه لحملة انتقادات في وسائل الاعلام لصداقته لامريكي ادين بالتحرش الجنسي بفتيات قاصرات وعلاقته بنجل الزعيم الليبي معمر القذافي.

وكان الأمير البالغ من العمر 51 عاما -وهو الابن الثاني للملكة اليزابيث- ممثلا خاصا لهيئة حكومية تروج للشركات البريطانية في الخارج وتسعى لاجتذاب الاستثمارات الاجنبية منذ 2001.

وتعرض أندرو -وهو ضابط سابق بسلاح البحرية ويحمل لقب دوق يورك- لحملة انتقادات لاذعة بشأن علاقته بالخبير المالي الامريكي جيفري إبستين الذي حكم عليه بالسجن في 2008 لاتهامه بالتحرش الجنسي بقاصرات.

وتعرضت ايضا روابطه المزعومة بسيف الاسلام نجل القذافي لتدقيق من وسائل الإعلام ودفعت بعض الساسة الي دعوته للاستقالة.

وقال اندرو في تقريره السنوي عن العام الحالي "اتخذت قرارا بأن الصفة التي منحتها لنفسي عندما بدأت هذا الدور كممثل خاص قد استكملت ولم تعد مهمة للعمل الذي اقوم به اليوم وفي المستقبل ايضا."

وذكرت وسائل اعلام ان قصر باكنجهام قال ان الامير سيواصل عمله الخارجي لمساعدة الشركات البريطانية.

وقال رئيس الوزراء ديفيد كاميرون " أود ان اشكر دوق يورك للساهمة الكبيرة التي قدمها على مدار العقد الماضي للتجارة البريطانية والدعم الضخم الذي منحه للشركات البريطانية كممثل خاص للتجارة والاستثمار."

ومضى يقول "انني متأكد انه واخرين في العائلة الملكية سيواصلون الدعم والترويج لمصالح الشركات البريطانية سواء في الداخل أو الخارج."

وتنتقد الصحف منذ فترة طويلة أندرو -الذي طلق زوجته السابقة سارة فيرجسون في 1996 - لقيامه بجولات خارجية باذخة وانغماسه في الملذات.

م ع ذ - وي (من) (قتص)