بعد ان ذهبت زوجته وابنتاه الي هاواي.. أوباما يصطحب كلبه للتسوق

Thu Dec 22, 2011 1:12am GMT
 

الاسكندرية (فرجينيا) 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- بعد ان سافرت زوجته وابنتاه الى هاواي لقضاء العطلات اصطحب الرئيس الامريكي باراك أوباما كلبه (بو) للتسوق يوم الاربعاء اثناء انتظاره زعماء الكونجرس للانتهاء من مناقشة مشروع قانون لتمديد ضريبة الدخل وهو الامر الذي أبقاه في واشنطن.

وذهب أوباما مع بو يرافقهما مجموعة من المساعدين وموظفون من امن الرئاسة واطباء وصحفيون الى مركز للتسوق في شمالي فرجينيا لشراء الحلوى للكلب البالغ من العمر ثلاث سنوات والذي وضعت صورته على بطاقات البيت الابيض لتهاني العطلات هذا العام.

ورافقه بو الي متجر (بتسمارت) -الذي تباع فيه مستلزمات الحيوانات المنزلية- واقام صداقة مع كلبة تدعى سينامون.

ووضع أوباما بعد ذلك كلبه الصغير داخل السيارة ثم توقف عند متجر "بست باي" لشراء بعض بطاقات التهنئة من منتجات شركة أبل وألعاب فيديو لجهاز (ننتيندو ويي) لابنتيه.

وبلغت قيمة مشتريات أوباما أقل من 200 دولار وقال للموظفة الجالسة خلف ماكينة الحساب "لنرى اذا كانت بطاقتي الائتمانية لا تزال سارية".. وبالفعل كانت كذلك.

وكانت المحطة التالية عند متجر "ديل راي بيتزريا" في الاسكندرية بولاية فرجينيا حيث اشترى أوباما ثلاث فطائر بيتزا. وصافح مؤيديه الذين صاحوا "الرئيس أوباما.. انا احبك".

وطارت ميشيل أوباما وابنتاها ساشا وماليا الى هاواي يوم الجمعة وارجأ الرئيس سفره للانضمام لهم بسبب خلاف سياسي بشان تمديد خفض ضريبة الدخل الذي ينتهي في 31 ديسمبر كانون الأول.

س م خ - وي (من)