مئات يحتجون في العاصمة السودانية على ارتفاع اسعار الغذاء

Wed Oct 12, 2011 1:46am GMT
 

الخرطوم 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- قال شهود ان مئات السودانيين خرجوا الى شوارع العاصمة الخرطوم يوم الثلاثاء للتظاهر ضد ارتفاع اسعار الغذاء والمطالبة بتحسين وسائل النقل العام.

والاحتجاجات شيء نادر الحدوث في السودان لكن الغضب يتزايد بسبب ازمة اقتصادية وغلاء المعيشة بعد ان فقدت البلاد معظم احتياطياتها النفطية التي آلت لدولة جنوب السودان المستقلة حديثا.

وقال شهود ان نحو 300 شخص شاركوا في احتجاج في المحطة الرئيسية لحافلات النقل وسيارات الاجرة بالخرطوم للمطالبة بتحسين وسائل النقل العام. وانضم طلاب جامعيون الى المتظاهرين للاحتجاج على تضخم اسعار الغذاء.

وقال شاهد رفض ان ينشر اسمه "ردد الطلاب شعارات (لا لارتفاع الاسعار والخبز الخبز للفقراء)". واضاف ان الشرطة وصلت الى موقع الاحتجاج لكنها لم تتدخل.

وقال شاهد اخر ان مئات الاشخاص نظموا ايضا احتجاجا في محطة للحافلات في ام درمان. واضاف ان المحتجين عبروا بعد ذلك جسرا على نهر النيل يربط ام درمان بالخرطوم وبدأوا في رشق السيارات الخاصة ومركبات الشرطة بالحجارة.

وقالت الشرطة في بيان ان مجموعة من المواطنين رشقت سيارات تعبر الجسر بالحجارة مضيفة انها منعت وقوع "اعمال تخريب".

ويوجد في السودان شبكة هزيلة للنقل العام ويعتمد الركاب في الاغلب على سيارات الاجرة والحافلات الصغيرة التي تلبي الطلب بالكاد وعادة ما تتهم بتحميل اعداد أكبر من سعتها.

وتضرر كثير من السودانيين بصورة كبيرة بسبب التضخم الذي بلغ 20.7 بالمئة في سبتمبر ايلول نتيجة ارتفاع اسعار الغذاء بينما هبط سعر صرف الجنيه السوداني في السوق السوداء في الاسابيع الماضية.

وردت الحكومة بحزمة من الاجراءات تشمل اعفاء واردات السلع الغذائية الاساسية من الرسوم الجمركية بصورة مؤقتة.   يتبع