القاضي في محاكمة طبيب مايكل جاكسون يرفض اجراء مزيد من الفحوص

Tue Nov 22, 2011 2:41am GMT
 

لوس انجليس 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- رفض قاض يوم الاثنين طلبا لاجراء مزيد من الفحوصات لزجاجة من عقار بروبوفول المخدر الذي اعتبر سبب وفاة ملك البوب مايكل جاكسون.

وطلب محامو الدفاع عن الدكتور كونراد موراي -الذي ادين في الاول من نوفمبر تشرين الثاني بالقتل الخطأ غير العمد للمغني الراحل في 2009 - اجراء فحوص لزجاجة عقار البروبوفول التي عثر عليها في حجرة نوم جاكسون في صباح اليوم الذي توفي فيه.

لكن القاضي مايكل باستور قال ان فريق الدفاع عن موراي كان أمام اشهر لطلب اجراء الفحوص وكان عليه فعل ذلك اثناء الاسابيع الستة التي جرت خلالها المحاكمة. وتبين للمحكمة ان جاكسون (50 عاما) توفي في 25 يونيو حزيران 2009 جراء جرعة زائدة من عقار بروبوفول ومزيج من العقاقير المهدئة.

واعترف موراي باعطاء جاكسون جرعة من البروبوفول --الذي يستخدم في العادة لتخدير المرضى قبل العمليات الجراحية -- لمساعدته على النوم. لكن محامييه جادلوا اثناء المحاكمة التي عقدت في لوس انجليس بأن جاكسون هو الذي تناول جرعة زائدة قاتلة من العقار بينما كان موراي خارج الحجرة.

وقال محامو الدفاع يوم الاثنين انهم يريدون اجراء الفحوصات الجديدة لتأكيد او دحض نظرية الادعاء بان موراي اعطى جاكسون عقار بربوفول ثم غادر الغرفة.

ويقبع موراي حاليا خلف القضبان انتظارا لجلسة النطق بالحكم في 29 نوفمبر وقد يواجه حكما يصل الى السجن لاربع سنوات.

س م خ - وي (من)