التضخم في الصين في يونيو من المرجح ان يكون أعلى من مستواه في مايو

Wed Jun 22, 2011 3:50am GMT
 

بكين 22 يونيو حزيران (رويترز)- قالت أعلى هيئة للتخطيط الاقتصادي في الصين اليوم الاربعاء إن معدل التضخم السنوي في البلاد في يونيو حزيران سيفوق المستوى المسجل في مايو ايار والبالغ 5.5 بالمئة -وهو أعلى مستوى في 35 شهرا- قبل ان يتباطأ في النصف الثاني من العام.

واضافت اللجنة الوطنية للتنمية والاصلاح ان اجراءات تضييق الائتمان التي اتخذتها الحكومة للسيطرة على التضخم تحدث اثرها بشكل تدريجي وان اسعار المستهلكين ستبقى تحت السيطرة هذا العام.

وقالت اللجنة في بيان في موقعها على الانترنت "اسعار المستهلكين ربما تبقى عند مستوى مرتفع نسبيا في الاشهر المقبلة لكن الوضع العام يبقى تحت السيطرة."

ويتوقع معظم المحللين ان يصل التضخم في الصين الى ذروة قرب 6 بالمئة في يونيو او يوليو تموز وان يبدأ في التراجع في النصف الثاني من العام بسبب اجراءات تشديد السياسة النقدية.

وكشف البنك المركزي الصيني الحريص على ابقاء التضخم تحت السيطرة عن سلسلة اجراءات لتشديد الائتمان في الاشهر القليلة الماضية بما في ذلك زيادات متكررة للاحتياطيات الالزامية للبنوك واسعار الفائدة.

وحددت الحكومة سقفا للتضخم السنوي عند 4 بالمئة هذا العام لكن الاسعار تواصل الارتفاع ويعتقد خبراء اقتصاديون كثيرون ان هذا الهدف سيكون صعب التحقيق.

وي (قتص)