الصين تعتزم اطلاق بعض صغار الباندا لاعادة توطينها في بيئة طبيعية

Thu Dec 22, 2011 3:56am GMT
 

بكين 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- تبدأ الصين الشهر القادم اطلاق مجموعة من صغار حيوانات الباندا الى منطقة للحياة البرية تحت السيطرة في اقليم سيشوان الجنوبي الغربي في محاولة طموحة لتعويض نقص في رصيد البلاد من حيوان الباندا الضخم في البيئة الطبيعية.

وستطلق أول مجموعة من صغار الباندا وتضم ستة حيوانات اختيرت من بين 108 جرى تربيتهم ضمن مشروع شينجدو لاعادة توطين الباندا العملاقة --وهو اكبر عدد في العالم من حيوانات الباندا تربت في بيئة اصطناعية-- في محمية طبيعية مقامة على أكثر من 2000 فدان.

وقال زانغ زيهي مدير القاعدة يوم الاربعاء "بدلا من ابقائها في اماكن مغلقة سنقضي الخمسين عاما القادمة ونحن نحاول مساعدتها على العودة الى بيئتها الطبيعية وهو الهدف الرئيسي لقاعدة شينجدو باندا."

وستطلق الباندا -التي جاءت من تلقيح صناعي- على دفعات وستخضع للمراقبة اثناء تأقلمها مع البيئة الجديدة. والحيوانات التي ستظهر اداء حسنا في منطقة اولية سيجري اطلاقها في المنطقة البرية الرئيسية المحكمة السيطرة.

وتتراوح اعمار أول ستة حيوانات بين عامين واربعة اعوام واختيرت على اساس النوع والصحة. واعترف زانغ بأن هذا المسعى يحمل في طياته مخاطر وأشار الى ان برامج أخرى لاعادة التوطين لم تحقق نجاحا يذكر.

وانقذت حيوانات الباندا - التي تعتبر كنزا قوميا- من شفا الانقراض لكنها لا تزال تواجه تهديدا من قطع اشجار الغابات والنشاط الزراعي وتزايد سكان الصين.

وتكاثر الباندا صعب لأن الاناث لا تشهد عملية تبويض سوى مرة واحدة في العام ولا يمكن ان تحمل إلا في هذه الفترة التي تستمر يومين او ثلاثة.

س م خ - وي (من)