المغرب يأمل في خفض عجز الموازنة في 2012

Thu Sep 22, 2011 2:35pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

الرباط 22 سبتمبر أيلول (رويترز)- أظهرت وثيقة رسمية لميزانية المغرب لعام 2012 أن البلاد تتوقع ان يتراجع النمو الاقتصادي قليلا إلي 4.8 بالمئة العام القادم لكنها ما زالت تأمل بخفض عجز الميزانية الي 4 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

ومع حرصها على تفادي الاضطرابات التي شهدتها دول اخرى في العالم العربي وقلقها من زيادات في الاسعار العالمية للسلع زادت المملكة رواتب موظفي القطاع العام هذا العام وضاعفت ثلاث مرات تقريبا الاموال المخصصة لدعم اسعار الغذاء والطاقة الي 48 مليار درهم.

وزاد ذلك الضغوط على عجز الميزانية خصوصا مع تأثير سلبي لتباطوء اقتصادي في اوروبا -الشريك التجاري الرئيسي للمغرب- على ايرادات الحكومة من الضرائب والجمارك واحتياطياتها من العملات الاجنبية.

وتعتزم الحكومة زيادة الاستثمارات العامة في العام القادم بنسبة 6.6 بالمئة الي 178.3 مليار درهم زيادة عدد الوظائف الجديدة في القطاع العام الي 250 ألفا من 19 ألفا في 2011 .

ويتوقع البنك المركزي المغربي ان عجز الميزانية هذا العام سيبلغ 5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي او أقل من توقعات صندوق النقد الدولي البالغة 5.5 بالمئة على الاقل والتي ستكون الاعلى في عشر سنوات.

وتتوقع الحكومة ان يبلغ نمو الناتج المحلي الاجمالي هذا العام 5 بالمئة.

ومن المتوقع أن يبلغ معدل التضخم 2 بالمئة في 2012 دون تغيير عن التوقعات الحكومية الاولية في ميزانية 2011 . وخفض البنك المركزي هذا الرقم هذا الاسبوع الي 1.4 بالمئة.

وتقوم مسودة ميزانية 2012 على اساس سعر للنفط قدره 100 دولار للبرميل وهو مرتفع بنسبة 33 بالمئة عن الاساس لميزانية 2011 .

(الدولار= 8.276 درهم مغربي)

وي (قتص)