المؤشر السعودي يرتفع قبل عطلة عيد الاضحى وتباين بورصات الخليج

Wed Nov 2, 2011 3:46pm GMT
 

من نادية سليم وتوم فايفر

دبي/القاهرة 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- أغلق سوقا السعودية وقطر على ارتفاع اليوم الأربعاء بدعم من مكاسب الأسهم العالمية وصعود أسعار النفط قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) من المحتمل أن يلمح إلى مزيد من إجراءات التيسير النقدي بينما تراجعت بورصات الخليج الأخرى.

وزاد سهم السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.3 بالمئة بعدما أطلقت الشركة المنتجة للبتروكيماويات ذراعا استثمارية جديدة للاستثمار في التقنيات المبتكرة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودي ‪.TASI‬ واحدا بالمئة مقلصا خسائره في 2011 حتى الآن إلى 6.1 بالمئة. وأغلق المؤشر منخفضا في الثلاث جلسات السابقة بعد أن صعد إلى أعلى مستوى في 12 أسبوعا عند 6236 نقطة يوم السبت.

وقال عادل البدر مدير المحافظ لدى بنك الإنماء "هبطت السوق مخترقة مستوى 6197 نقطة في الجلسات الثلاث السابقة في تداول مرتفع مما أعطى إشارة للشراء واستهداف مستوى 6350 نقطة."

وكان سهم مصرف الراجحي -أكبر بنك مدرج من حيث القيمة السوقية- الداعم الرئيسي للمؤشر بصعوده 1.8 بالمئة. وقفز سهم مجموعة سامبا المالية 3.8 في المئة وسهم البنك السعودي الفرنسي 3.5 في المئة.

وصعد سعر خام القياس الأوروبي مزيج برنت 1.5 في المئة إلى 110.85 دولار للبرميل الساعة 1241 بتوقيت جرينتش بعد ثلاثة أيام من الخسائر مدعوما بآمال بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي ربما يلمح الي مزيد من الإجراءات لدعم الاقتصاد الأمريكي. وتمسكت الأسهم العالمية بمكاسبها.

وقال عاصم بختيار رئيس البحوث لدى الرياض المالية "لا تزال هناك تقلبات في أوروبا. إذا ظهر دليل على حل فيمكن أن يساهم ذلك في تحديد اتجاه."

ونال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو دعم حكومته اليوم لإجراء إستفتاء على خطة إنقاذ مالي قيمتها 130 مليار يورو مما احدث هزة للأسواق.   يتبع