مصادر: مجموعة دبي توقفت عن سداد فوائد ديون قيمتها 10 مليارات دولار

Wed Nov 2, 2011 4:52pm GMT
 

من ديفيد فرنش

دبي 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قالت مصادر مشاركة في عملية إعادة هيكلة مجموعة دبي إن المجموعة لم تسدد الفوائد المستحقة على ديون قيمتها عشرة مليارات دولار منذ أكثر من عام وهو ما يهدد أرباح بنوك في الشرق الأوسط.

وعندما أعلنت حاجتها لإعادة التفاوض على ديونها العام الماضي قالت المجموعة التابعة لدبي القابضة التي يملكها حاكم الامارة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إنها ستواصل سداد فوائد الديون.

لكن أحد المصادر أبلغ رويترز هذا الأسبوع أن الشركة لم تسدد فوائد بقيمة "مئات الملايين من الدولارات" منذ أغسطس اب 2010.

وقالت متحدثة باسم مجموعة دبي إن المجموعة تسعى بجدية للتوصل إلى اتفاق مع البنوك وتتوقع إعلان المزيد من التفاصيل في الشهور القادمة مؤكدة أنه يجري إرفاق الفوائد مع اصل الدين.

واضافت أنه يتم نقل الفوائد فعليا إلى أصل الدين "أثناء مفاوضات إعادة الهيكلة حتى يتسنى التوصل إلى توافق يصب في مصلحة كل حائزي الديون".

لكن مصادر قالت إنه بدون التوصل إلى حل قبل نهاية العام ستضطر مجموعة الدائنين التي تضم 44 بنكا أغلبها في منطقة الخليج ومصر لتجنيب مخصصات كاملة لتغطية المبالغ المستحقة لها وهو ما سيلحق ضررا كبيرا بأرباحها المستقبلية.

وسيكون بنك الامارات دبي الوطني أكبر بنوك الإمارة الأشد تضررا. ويمكن لهذا أيضا ان يقوض الثقة في تعافي دبي من أزمة ديونها التي تسببت فيها دبي العالمية وهي كيان آخر مرتبط بالحكومة.

وكانت دبي العالمية قد أكملت في مارس اذار إعادة هيكلة خاصة بها بقيمة 25 مليار دولار بعدما هزت الأسواق في نوفمبر تشرين الثاني 2009 بكشفها عن أنها تواجه صعوبة في سداد ديونها.   يتبع