النرويج:خط أنابيب من جنوب السودان إلى كينيا غير واقعي في الاجل القصير

Wed Feb 22, 2012 6:27pm GMT
 

الخرطوم 22 فبراير شباط (رويترز) - قال إريك سولهايم وزير البيئة والتنمية الدولية النرويجي اليوم الأربعاء إن خطط دولة جنوب السودان لإنشاء خط أنابيب ينقل نفطها إلى كينيا أو جيبوتي لإنهاء اعتمادها على صناعة النفط في السودان تبدو غير واقعية في الأجل القصير وهو ما يظهر الحاجة إلي التوصل لإتفاق مع الخرطوم حول رسوم نقل النفط.

ودخلت دولة الجنوب التي لا يوجد لها منفذ بحري في نزاع مع السودان لأنها تريد تصدير نفطها عبر خط أنابيب يمر في الشمال الي ميناء بورسودان على البحر الأحمر.

وأوقفت جوبا الشهر الماضي إنتاجها النفطي بأكمله البالغ 350 ألف برميل يوميا بعد أن احتجز السودان كميات من نفط الجنوب في أعقاب إخفاق الطرفين في التوصل إلى إتفاق بشان رسوم نقل النفط.

وتريد جوبا الآن إنشاء خط انابيب بديل إلى كينيا أو جيبوتي لتجاوز السودان.

لكن سولهايم قال إن مشروعات أنابيب النفط تستغرق وقتا أطول من المخطط لها.

وقال لرويترز "أرى عددا قليلا للغاية من الأشخاص في المجتمع الدولي ممن يعتبرون هذا المشروع يمكن تنفيذه في الأمد القصير."

وأضاف قائلا اثناء زيارة للخرطوم "يتمثل الخيار الأكثر واقعية في التوصل إلى تسوية لاستخدام الانبوب الذي يمتد من الجنوب إلى الشمال في الوقت الحاضر بينما يمكن دراسة حل آخر على الأمد البعيد."

وتقوم النرويج بتقديم استشارات لكل من الشمال والجنوب بشان تطوير صناعة النفط.

وقال سولهايم ردا على سؤال حول ما إذا كانت جوبا تستطيع إنشاء خط انابيب إلى ساحل كينيا في غضون 11 شهرا كما هو مزمع "إنه تقدير متفائل للغاية."

وبخلاف كينيا وقعت جوبا أيضا مذكرة تفاهم مع جيبوتي وأثيوبيا لإنشاء خط أنابيب آخر لكن لم يتم بعد تسمية شركات لأي من المشروعين.

ع ر-وي (قتص)