بريكس تقول انها مستعدة لمساعدة صندوق النقد في التصدي للازمات المالية

Thu Sep 22, 2011 9:39pm GMT
 

(لاضافة تعليقات لمسؤول روسي في الفقرات الاربع الاخيرة(

واشنطن 22 سبتمبر أيلول (رويترز)- قالت الدول الصاعدة الرئيسية في العالم اليوم الخميس إنها تدرس تقديم أموال لصندوق النقد الدولي أو مؤسسات مالية عالمية اخرى لزيادة قدراتها على مكافحة الازمات المالية.

ودعا وزراء مالية دول ما يعرف بمجموعة بريكس -التي تضم الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب افريقيا- دول مجموعة العشرين الي التحرك على وجه السرعة وبشكل حاسم لتخفيف أزمة ديون منطقة اليورو بنفس الطريقة التي جابهت بها الازمة المالية العالمية في 2008 .

وحذر وزير المالية البرازيلي جيدو مانتيجا من ان الفشل في التحرك الان قد يحول مشكلة ديون منطقة اليورو الي أزمة مالية عالمية اخرى.

وقال ماتيجا -الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية من الدول الاخرى الاعضاء في بريكس- "هناك مخاطر لأن تتحول أزمة الدين السيادي التي تعانيها بعض الدول إلي أزمة مالية اخرى.

"لقد عالجنا الازمة في 2008 باجراءات سريعة ومنسقة داخل مجموعة العشرين. ونحتاج الي ان نفعل الشيء نفسه الان."

وفي وقت لاحق قال سيرجي ستورتشاك نائب وزير المالية الروسي إن من غير الممكن ومن غير الضروري في الوقت الحالي أن تقدم مجموعة بريكس بشكل مشترك دعما ماليا لمنطقة اليورو.

واضاف قائلا على هامش اجتماعات الخريف لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي "هذا غير ممكن. انا مقتنع تماما بذلك... ليس لدينا آلية لتحقيق ذلك لا في روسيا ولا في الصين ولا في الهند. كلنا لدينا وسائل مختلفة لاتخاذ القرارات ولا يمكننا تقديم اموال بشكل مشترك."

وقال ستورتشاك انه في الوقت الحالي لا توجد ايضا حاجة الي مثل هذا المسعى المشترك.

لكنه اضاف ان من الممكن تماما لاعضاء بريكس فرادى أن يقدموا مساعدة لدول بعينها.

وي (قتص)