وفد من الجامعة العربية يصل إلى سوريا بينما يتواصل العنف

Thu Dec 22, 2011 10:15pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من دومينيك ايفانز

بيروت 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- وصل فريق من طليعة مراقبي الجامعة العربية إلى سوريا اليوم الخميس قبل نشر المراقبين الذين سيحكمون على مدى تنفيذ دمشق لخطة سلام وافقت عليها الشهر الماضي.

وتتضمن الخطة سحب القوات السورية من الشوارع واطلاق سراح السجناء السياسيين وبدء حوار مع المعارضة. وقتل الآلاف في حملة امنية تشنها قوات الرئيس السوري بشار الاسد ضد الاحتجاجات المطالبة بانهاء حكمه والتي تتحول بشكل متزايد إلى قتال بين قوات منشقة وقوات الامن.

وقالت مصادر بالجامعة العربية ان فريق طليعة المراقبين الذي يقوده سمير سيف اليزل الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية يضم نحو عشرة اشخاص من بينهم خبراء ماليون واداريون وقانونيون وانه سيعمل على ضمان حرية الحركة للمراقبين في انحاء سوريا.

ويصل فريق المراقبين الذي يضم نحو 150 مراقبا إلى سوريا بنهاية ديسمبر كانون الاول. وتأخرت سوريا ستة اسابيع قبل ان توقع يوم الاثنين البروتوكول الخاص بنشر المراقبين.

ويصعب التحقق من الاحداث في سوريا مع حظر السلطات عمل معظم الصحفيين المستقلين.

وقالت السلطات السورية اليوم الخميس ان 2000 من قوات الشرطة والجيش قتلوا في تسعة اشهر من الاضطرابات.

وبذلك يرتفع عدد القتلى من قوات الامن إلى نحو ضعفي الرقم الذي سبق ان اعلنته دمشق ويأتي ذلك بعد اسابيع من هجمات متزايدة يشنها منشقون عن الجيش ومسلحون ضد القوات الموالية للاسد.   يتبع