الاتحاد الاوروبي يحث المعارضة السورية على العمل مع الجامعة العربية

Tue Nov 22, 2011 10:22pm GMT
 

بروكسل 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حث الاتحاد الاوروبي المعارضة السورية اليوم الثلاثاء على العمل بشكل وثيق مع الجامعة العربية نحو تحول ديمقراطي وقال ان الجماعات المناهضة للحكومة بحاجة لبرنامج سياسي "شامل".

واجرت مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاترين اشتون محادثات اليوم مع المجلس الوطني السوري في اطار تعزيز الاوروبيين اتصالاتهم مع جماعات المعارضة.

وقال مايكل مان المتحدث باسم اشتون "هي رحبت بالجهود الحالية للمعارضة السورية لوضع برنامج موحد والعمل من اجل رؤية مشتركة لمستقبل سوريا والانتقال الى نظام ديمقراطي."

واضاف قائلا "كما أبرزت اهمية برنامج سياسي شامل للمعارضة والانتقال الى نظام ديمقراطي."

ولم يعترف الاتحاد الاوروبي حتى الان بالمجلس او بأي جماعة سورية معارضة على انها ممثلة للجماعات المناهضة للحكومة التي تتحدى حكم الرئيس بشار الاسد.

ويقول مسؤولو الاتحاد الاوروبي ان المعارضة في سوريا متشرذمة أكثر مما ينبغي وتفتقر الي البرنامج السياسي الواضح الذي يمكنها من العمل بشكل اوثق هذا العام مع المعارضين الليبيين الذين اطاحوا في نهاية المطاف بمعمر القذافي. وهناك مخاوف ايضا بشأن مشاركة جماعات اسلامية في المعارضة.

لكن حكومات الاتحاد الاوروبي تفرض عقوبات واسعة مثل حظر على استيراد النفط السوري للضغط ماليا على الاسد لوقف حملة العنف ضد المحتجين والتخلي عن السلطة. وتقول الامم المتحدة ان 3500 شخص قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات في مارس آذار.

ومن المرجح ان يقر الاتحاد الاوروبي رسميا المزيد من الاجراءات العقابية في الاجتماع القادم لوزراء الخارجية في الاول من ديسمبر كانون الاول.

كما تمارس الجامعة العربية مزيدا من الضغوط على الاسد وتنتهي في مطلع الاسبوع مهلة حددتها له لسحب الجيش من المراكز السكانية والافراج عن السجناء السياسيين وبدء حوار وفقا لمبادرة للجامعة لانهاء اراقة الدماء.   يتبع