خطف امرأة فرنسية ويمنيين اثنين في جنوب اليمن

Tue Nov 22, 2011 10:33pm GMT
 

(لاضافة تعقيب من اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الفقرة 5)

صنعاء 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال دبلوماسي غربي ومسؤولون يمنيون إن امرأة فرنسية واثنين من اليمنيين يعملون للجنة الدولية للصليب الأحمر خطفوا اليوم الثلاثاء في محافظة لحج بجنوب اليمن.

وأضاف الدبلوماسي ان المرأة "خطفت من سيارتها قرب قرية صغيرة في لحج" لكنه امتنع عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وقال مسؤول محلي في لحج إن المرأة خطفت من مركبتها هي واليمنيين على أيدي مسلحين يطالبون بإطلاق سراح سجناء تحتجزهم السلطات اليمنية في مدينة عدن الساحلية القريبة.

وكان الثلاثة متوجهين لتوزيع معونات على سكان مخيم يقيم به نازحون من محافظة أبين في الجنوب ايضا حيث أجبر القتال بين الاسلاميين الذين سيطروا على اجزاء من المحافظة وبين القوات اليمنية عشرات الالاف من السكان على الفرار.

وأكدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر خطف الاشخاص الثلاثة وقالت انها تسعى من اجل اطلاق سراحهم.

وخطف الاجانب من الاشياء المألوفة في اليمن وكثيرا ما تقع تلك الحوادث في اطار مطالب عشائرية أو اقليمية لدى الحكومة المركزية التي تضعف سيطرتها على اجزاء من الجنوب.

وفي وقت سابق هذا الشهر اطلق سراح ثلاثة عمال اغاثة فرنسيين احتجزهم قبليون يمنيون خمسة اشهر بعد وساطة من سلطنة عمان التي يقول قبليون انها دفعت فدية لخاطفيهم بالانابة عن الحكومة الفرنسية.

وي (سيس)