محتجون بالتحرير يتحدثون عن غاز أرغم ألوف النشطاء على مغادرة الميدان

Tue Nov 22, 2011 10:51pm GMT
 

(لإضافة رواية مرشح محتمل للرئاسة عن وفاة ناشطين بالغاز)

القاهرة 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال محتجون وصحفيون إن غازا أطلقته قوات الامن في شارع يؤدي إلى ميدان التحرير بالقاهرة ليل الثلاثاء تسبب في حالات إغماء في الميدان وأرغم الوف المحتجين على مغادرته.

وقال صحفي "الغاز يجعل عيون الناس تدمع ويتسبب في نزول مخاط من الأنف وشعور بحرقان شديد."

وأضاف أن المحتجين أشعلوا النار في أكوام من القمامة في الميدان ظنا منهم أن الدخان المنبعث منها يدفع لأعلى الغاز الذي قال أطباء في الميدان إنهم لا يستطيعون التحقق منه.

وقال الصحفي إن الغاز وصل إلى الميدان ثلاث مرات.

وأضاف أن المحتجين في الميدان هتف جميعهم تقريبا بعد المرة الثانية "الشعب يريد إعدام المشير" في إشارة الي المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد.

وفي وقت سابق علق محتجون دمية مشنوقة ترتدي الزي العسكري لكن لم يظهر عليها ما يشير الي ضابط بعينه.

وقال عبد المنعم ابو الفتوةح المرشح المحتمل للرئاسة لقناة الجزيرة مباشر التلفزيونية إنه رأى اثنين من المصابين بالغاز يموتان.

واضاف ان قنابل من غاز من نوع غريب تلقى "على الشباب في ميدان التحرير. هناك حالتان أنا شاهدتهما ماتا فورا بسبب استنشاقهم هذا الغاز."   يتبع