22 حزيران يونيو 2011 / 23:47 / منذ 6 أعوام

البحرين تحكم بالسجن المؤبد على زعماء معارضين

(لتوضيح ان المتهمين يمكنهم استئناف الاحكام في الفقرة 4 وإضافة تعليقات لوزير بريطاني في الفقرة 13 وبيان من لجنة الدفاع عن الصحفيين في الفقرتين 14 و15)

من اريكا سولومون

المنامة 22 يونيو حزيران (رويترز)- أصدرت محكمة بحرينية اليوم الأربعاء احكاما بالسجن المؤبد على ثمانية نشطاء شيعة بارزين وزعماء معارضين بتهم التآمر لقلب نظام الحكم اثناء الاحتجاجات التي عصفت بالبلاد هذا العام.

وفاقمت تلك الاحكام التوتر في المملكة التي تشهد احتجاجات محدودة يوميا منذ رفع الأحكام العرفية في أول يونيو حزيران وقد تهدد حوارا وطنيا مزمعا دعا إليه العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة في بداية الشهر القادم.

وردد نحو 100 متظاهر في قرية بالقرب من العاصمة المنامة - قبل ان تفرقهم شرطة مكافحة الشغب - هتافات ترفض الحوار مع الاسرة الحاكمة وطالبوا بالافراج عن المسجونين.

وشملت المحاكمات 21 متهما حوكم ستة منهم غيابيا. ووجهت اليهم اتهامات بالتخطيط لقلب نظام الحكم بالقوة بالتآمر مع "منظمة ارهابية" تعمل لحساب دولة اجنبية. ويمكن للمتهمين استئناف الاحكام.

وبعد لحظات من اصدار الاحكام صرخ احد المتهمين الذين كانوا يرتدون ملابس السجن الرمادية قائلا "سنواصل نضالنا السلمي". ورد بعض المتهمين بالتلويح بقبضاتهم في الهواء والهتاف قائلين "سلمية..سلمية."

واقتادت الشرطة المتهمين إلى خارج قاعة المحاكمة بينما هتف اقارب بعض المتهمين "الله اكبر" وقام افراد من الشرطة بجر امرأة إلى خارج القاعة.

ومن بين من حكم عليهم بالسجن المؤبد المعارض البارز حسن مشيمع زعيم جماعة (حق) الشيعية المتشددة وعبد الجليل السنكيس من نفس الجماعة. وانضمت جماعته إلى جماعتين أخريين في الدعوة إلى الإطاحة بالملكية في البحرين اثناء احتجاجات حاشدة في فبراير شباط ومارس اذار.

كما حكم بالسجن المؤبد على عبد الوهاب حسين زعيم جماعة الوفاء التي تدعو الى اقامة نظام جمهوري. وقضت المحكمة أيضا بسجن ابراهيم شريف الزعيم السني لحزب (وعد) اليساري خمس سنوات. ويدعو الحزب وجمعية الوفاق الوطني الإسلامية -أكبر الجماعات الشيعية المعارضة- إلى إصلاح النظام الملكي.

وحكم ايضا على الناشط الحقوقي الدنمركي الجنسية البحريني الاصل عبد الهادي الخواجة بالسجن المؤبد في حضور عدد من الدبلوماسيين الاجانب الذين قالوا ان السفارة الدنمركية لم يسمح لها بالاتصال بالخواجة.

وقالت حكومة البحرين في بيان إن هذه الاحكام تبعث رسالة مؤادها الحفاظ على القانون والنظام وان المتهمين الذين ادينوا اليوم لا يمثلون اي نسبة يعتد بها من سكان البلاد الذين يؤمنون فعلا بانه لا يمكن التقدم للامام الا بالحوار والسبل السلمية.

وانتقدت الولايات المتحدة الاحكام التي صدرت في البحرين وهي حليف لواشنطن يستضيف الاسطول الخامس الامريكي.

وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نشعر بالقلق بخصوص قسوة الأحكام الصادرة. نشعر بالقلق ايضا للاستعانة بمحاكم عسكرية لمحاكمة هؤلاء المدنيين."

وعبرت بريطانيا ايضا عن القلق لمحاكمة مدنيين امام قضاة عسكريين. وقال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية أليستير بيرت ان ابراهيم شريف "سياسي معتدل بارز يشارك بشكل بناء في الحياة السياسية في البحرين ويمثل حزبا سياسيا مسجلا."

وأدانت لجنة الدفاع عن الصحفيين ومقرها الولايات المتحدة التهم الموجهة الي المتهمين ومن بينهم مدونان قائلة انها "تسوية لحسابات سياسية".

وقالت الجماعة في بيان "ينبغي الان للمجتمع الدولي وبصفة خاصة حلفاء المملكة الوثيقون أن ينقلوا بشكل واضح لا لبس فيه الي البحرين ان مثل هذا الازدراء الصارخ للحقوق الاساسية لن يتم التسامح معه."

وسحق حكام البحرين السنة احتجاجات استمرت أسابيع للمطالبة بالديمقراطية في مارس اذار واتهموا المتظاهرين وأغلبهم من الشيعة بأن لهم أجندة تدعمها ايران وهو اتهام تنفيه المعارضة.

وتقول المعارضة ان الاتهامات تهدف الى صرف انتباه الولايات المتحدة حليفة البحرين عن نداءات الناشطين من اجل الاصلاح الديمقراطي.

وحلقت طائرات هليكوبتر فوق قرى شيعية وهرعت الشرطة المسلحة بالغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت من منطقة إلى أخرى لمطاردة المحتجين. وقال سكان في بعض القرى انهم اوقفوا المظاهرات بسبب الوجود المكثف لقوات الامن.

وفي جزيرة سترة احدى بؤر الاحتجاجات أعاق شبان سيارات الشرطة برشقها بالحجارة والمسامير والاثاث في شوارع القرى.

وقالت محتجة اسمها مريم "انا غاضبة من جرأة الاسرة الحاكمة التي تحكم بالسجن المؤبد ثم تطلب منا الذهاب إلى المحادثات. انهم رموزنا وقد اختارت الحكومة سحقهم. ما الذي ينبيء به هذا؟"

وهتف شبان تجمعوا خلفها بعد ان ظلوا لساعات في مطاردات مع قوات الشرطة قائلين "يسقط.. يسقط حمد" في اشارة الي الملك.

وقال بعض المراقبين انهم يتوقعون ان يحاول الملك حمد تخفيف التوتر قبل الحوار الوطني بمنح عفو عام عن العديد من اولئك الذين صدرت عليهم احكام بالسجن في محاكمات مؤخرا.

وقالت الوفاق في بيان صدر اليوم الاربعاء ان احكام السجن ستلقي بظلالها على الاستقرار في البحرين وانها ستخلق ازمة سياسية دائمة اذا لم يتم ايجاد حل سياسي سريع.

وكان المتحدث باسم الجمعية خليل المرزوق قال في وقت سابق ان الوفاق لن تفي بالموعد النهائي الذي حددته الحكومة وهو الخميس للرد على الدعوة للحوار لكنه لم يقل هل ستنضم الجمعية إلي الحوار في نهاية المطاف.

وي (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below