الشرطة: مسلحون يقتلون 22 شيعيا في هجوم في الانبار

Mon Sep 12, 2011 11:19pm GMT
 

(لاضافة مزيد من التعليقات لرئيس شرطة الانبار ومصدر امني)

بغداد 12 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال مسؤول كبير بالشرطة إن مسلحين قتلوا 22 شيعيا في هجوم في محافظة الانبار ذات الغالبية السنية بغرب العراق اليوم الاثنين.

واضاف العميد هادي رزيج رئيس شرطة الانبار إن الشيعة كانوا في طريقهم الي سوريا قادمين من مدينة كربلاء بجنوب العراق عندما تعرضت حافلتهم لاطلاق نار عند نقشة تفتيش اقامها المسلحون.

وأبلغ رزيج رويترز "كانت هناك حافلة كبيرة وحافلة اخرى صغيرة تضمان 30 شخصا منهم 22 رجلا و8 نساء... المهاجمون استهدفوا الرجال وتركوا النساء. قتلوا الرجال الاثنين والعشرين."

وقال مصدر امني بشرطة الانبار ان الهجوم وقع جنوبي بلدة الرطبة على بعد 360 كيلومترا غربي بغداد.

وقال رزيج ان الشرطة بدأت عملية بحث عن المسلحين الذين عبر عن اعتقاده بأنهم ينتمون للقاعدة.

في حين تراجع العنف في العراق من ذروة القتال الطائفي في 2006-2007 فان اعمال القتل والتفجيرات تبقى حدثا شبه يومي بعد أكثر من ثمانية اعوام من العزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 .

ومحافظة الانبار الصحراوية المترامية الاطراف كانت معقل المسلحين السنة بعد الغزو وشهدت مدينتاها الرئيستان الرمادي والفلوجة بعضا من أعنف القتال في الحرب.

وي (سيس)