رئيس الحكومة الليبية المؤقتة يوجه أول خطاب جماهيري

Tue Sep 13, 2011 12:27am GMT
 

طرابلس 13 سبتمبر أيلول (رويترز)- ألقى مصطفى عبد الجليل رئيس الحكومة الليبية المؤقتة أول خطاب جماهيري في حشد من حوالي 10 آلاف شخص في العاصمة طرابلس مساء الاثنين.

وكان عبد الجليل قد وصل الي طرابلس يوم السبت للمرة الاولى منذ طارد مقاتلو المعارضة معمر القذافي من المدينة في خطوة اعتبرها محللون سياسيون حيوية لمصداقيته.

وناشد رئيس المجلس الوطني الانتقالي مقاتلي الحركة ألا يشنوا هجمات انتقامية ضد بقايا حكومة القذافي.

ومجددا دعوة سابقة قال عبد الجليل ان أحكام الشريعة الاسلامية يجب ان تكون المصدر الرئيسي للتشريع في ليبيا.

وقال عبد الجليل في خطابه الذي القاه في ميدان الشهداء التي كانت تعرف اثناء حكم القذافي بالساحة الخضراء "يجب ان تفتح المحاكم لكل من أساء للشعب الليبي بأي شكل كان وعند ذلك سيكون القضاء هو الفيصل في كل شيء."

واضاف قائلا "نحن نسعى لدولة القانون .. دولة الرفاهية .. وان تكون الشريعة الاسلامية هي المصدر الاساسي للتشريع."

وقبل وصوله الي طرابلس كان عبد الجليل يرأس الادارة الانتقالية من مدينة بنغازي بشرق ليبيا مهد الانتفاضة التي أطاحت بالقذافي في اواخر اغسطس اب.

ولا تزال بضع مناطق في جنوب ليبيا وثلاث بلدات رئيسية -بني وليد وسرت وسبها- خاضعة لسيطرة القوات الموالية للقذافي.

وقال عبد الجليل في خطابه "بني وليد وسرت وسبها محاصرات من قبل كتائب القذافي .. نحن نراهن على شعبنا واخواننا في تلك المدن للتعبير عن تطلعاتهم وستشاهدون ذلك في الامد القريب."

وي (سيس)