رئيس المجلس العسكري يقبل استقالة الحكومة المصرية ويسرع نقل السلطة

Tue Nov 22, 2011 11:59pm GMT
 

(لإضافة بيان طنطاوي وردود فعل وتفاصيل وخلفية)

من محمد عبد اللاه ومروة عوض

القاهرة 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي اليوم الثلاثاء إنه قبل استقالة الحكومة المصرية التي يرأسها عصام شرف وإنه ملتزم بإجراء الانتخابات البرلمانية في توقيتاتها المحددة.

وأشار فيما بدا أنها تنازلات لسياسيين ومحتجين في ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدن أخرى يضغطون على المجلس بقوة إلى تسريع نقل السلطة من المجلس إلى المدنيين لكن ردود فعل محتجين اشارت الي ان بيانه لم يلق استجابة.

وقال طنطاوي في البيان الذي أذاعه التلفزيون الرسمي "قررت ما يلي.. قبول استقالة حكومة الدكتور عصام شرف وتكليفها بالاستمرار في العمل لحين تشكيل حكومة جديدة لها الصلاحيات التي تمكنها من استكمال الفترة الانتقالية بالتعاون مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

"الالتزام بإجراء الانتخابات البرلمانية في توقيتاتها المحددة والانتهاء من انتخاب رئيس الجمهورية قبل نهاية شهر يونيو (حزيران) 2012."

وكانت التوقيتات المتوقعة من قبل لنقل السلطة للمدنيين رجحت أن تجرى انتخابات الرئاسة في أواخر العام المقبل أو أوائل عام 2013.

وستبدأ الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشعب يوم الاثنين المقبل.

وفتح طنطاوي (76 عاما) الباب أمام تنازل للمحتجين الذين طالبوا بتسليم السلطة فورا قائلا "إن القوات المسلحة ممثلة في مجلسها الأعلى لا تطمح في الحكم وتضع المصلحة العليا للبلاد فوق كل اعتبار وإنها على استعداد تام لتسليم المسؤولية فورا والعودة إلى مهمتها الأصلية في حماية الوطن إذا أراد الشعب ذلك من خلال استفتاء شعبي إذا اقتضت الضرورة ذلك."   يتبع