مفاوضون فلسطينيون واسرائيليون يجتمعون اليوم لكن الاجواء قاتمة

Tue Jan 3, 2012 1:38am GMT
 

من سليمان الخالدي

عمان 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - يجتمع مفاوضون اسرائيليون وفلسطينيون في الاردن اليوم الثلاثاء بحضور وسطاء دوليين لمحاولة احياء محادثات السلام المتوقفة لكن أيا من الجانبين لا يثير آمالا بانهما يمكنهما انهاء حالة الجمود التي مضى عليها أكثر من عام.

وتوقفت المحادثات في اواخر 2010 بعد ان رفضت اسرائيل تجديد تجميد جزئي للاستيطاني اليهودي في الضفة الغربية المحتلة وهو ما طالب به الفلسطينيون.

ويقول الفلسطينيون انهم لا يمكنهم إجراء المحادثات بينما اسرائيل تعزز قبضتها على الارض التي استولت عليها في حرب 1967 والتي يعتزمون انشاء دولتهم المستقلة عليها. وتقول اسرائيل انه يجب ألا تكون هناك أي شروط مسبقة لاستئناف عملية السلام.

وقال الوزير الاسرائيلي دان ميريدور "السبيل الوحيد للوصول الي اتفاق هو من خلال المحادثات... يجب ان يكون لدينا امل في الوصول الي نتيجة مرضية لكن الامر لا يتوقف علينا وحدنا."

ولم يبد الفلسطينيون ايضا تفاؤلا قبل اجتماع عمان.

وقال المفاوض الفلسطيني صائب عريقات "نحن نأمل أن... تكف اسرائيل عن سياسات فرض الحقائق على الارض والاملاءات وان تعلن عن وقف الاستيطان وان تعلن عن قبول مبدأ الدولتين."

واضاف قائلا "لم نكن في يوم من الايام ضد المفاوضات او استئناف المفاوضات.. على العكس تماما الطرف الذي اوقف المفاوضات.. الطرف الذي اختار المستوطنات والاغتيالات والاعتقالات وفرض الحقائق على الارض هو الجانب الاسرائيلي ونأمل ان... تبدأ الحكومة الاسرائيلية فورا تنفيذ ما عليها من التزامات وخاصة وقف الاستيطان وقبول حل الدولتين على حدود عام 67 حتى يصار الى استئناف المفاوضات."

وتجمع المحادثات التي ستعقد في وزارة الخارجية الاردنية عريقات والمفاوض الاسرائيلي اسحق مولكو وممثلين عن اللجنة الرباعية لوسطاء السلام في الشرق الاوسط والتي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة.   يتبع