الصين تكثف انتقاداتها لمسعى الغرب لتشديد العقوبات على ايران

Fri Feb 3, 2012 1:42am GMT
 

بكين 3 فبراير شباط (رويترز)- صعدت صحيفة صينية رسمية معارضة بكين لمسعى غربي لتشديد العقوبات على ايران محذرة اليوم الجمعة من ان التوترات بشان برنامج طهران النووي تلحق ضررا باسواق الطاقة وقد تخنق الانتعاش الاقتصادي العالمي.

وصدرت انتقادات الصين لتشديد العقوبات على ايران -والذي يستهدف منع طهران من تطوير سلاح نووي- عن صحيفة الشعب الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم.

وتأتي بعد يوم من قيام المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بحث بكين على استخدام نفوذها لإقناع ايران بالتخلي عن برنامجها المزعوم للاسلحة النووية.

وقال تعليق لصحيفة الشعب "الاقتصاد العالمي يمر بانتعاش اقتصادي صعب وتقليل الصدمات الناتجة عن الشكوك هو مسؤولية مشتركة للدول في ارجاء العالم."

والصين هي ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم وأكبر مشتر للخام الايراني وتعارض منذ وقت طويل عقوبات منفردة تستهدف قطاع الطاقة الايراني وتحاول تقليل التوترات التي تهدد امداداتها النفط.

وفي مؤتمر صحفي مشترك امس الخميس بعد ما وصفتها المستشارة الالمانية "مناقشات مطولة" بدا أن رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو يرفض ضغوطا لفرض مزيد من القيود.

وقال ان بكين تعترض على تسييس الدول الغربية "للعلاقة التجارية العادية" التي تربطها بايران مرددا لهجة استخدمتها الصين من قبل.

وقالت ميركل -التي تقوم بزيارة الي الصين تستمر ثلاثة ايام- إنها تأمل بان يتمكن مجلس الامن التابع للامم المتحدة من اصدار قرار بالاجماع بشان المسالة الايرانية.

وفرضت الولايات المتحدة أقسى عقوبات على ايران عندما وقع الرئيس باراك اوباما قانونا يفرض عقوبات على الصفقات التي تتضمن البنك المركزي الايراني في 31 ديسمبر كانون الاول.   يتبع