الكومنولث.. يجب على حاكم فيجي العسكري ان يعيد الديمقراطية الي البلاد

Tue Jan 3, 2012 3:32am GMT
 

سيدني 3 يناير كانون الثاني (رويترز)- دعت رابطة الكومنولث واستراليا ونيوزيلندا حاكم فيجي العكسري الكومودور فرانك بينيماراما الي اجراء انتخابات ذات مصداقية وإعادة الديمقراطية الي البلاد بعد ان أعلن نهاية لقوانين الطواريء التي فرضت في 2009 .

وعلقت الكومنولث عضوية فيجي في الرابطة وفرضت استراليا ونيوزيلندا -جاراتها الاكثر نفوذا- عقوبات عليها بعد انقلاب غير دموي في 2006 .

وتولى بينيماراما السلطة بانقلاب في 2006 وفرض في 2009 قوانين الطواريء التي تحظر الاحتجاجات وتفرض رقابة على وسائل الاعلام.

وفي رسالة بمناسبة العام الجديد أعلن بينيماراما ان قوانين الطواريء سينتهي العمل بها في فبراير شباط.

وقال كاماليش شارما الامين العام للكومنولث ان تلك خطوة ايجابية لكنه اضاف انه يأمل بأن تكون هناك "انتخابات ذات مصداقية وعودة لحكومة منتخبة ديمقراطيا دون مزيد من الابطاء."

وقالت رئيسة الوزراء الاسترالية جوليا جيلارد في مؤتمر صحفي في سيدني اليوم الثلاثاء "نريد ان نرى اجراءات. نريد ان نرى عودة للديمقراطية."

وقال بينيماراما إن مشاورات ستبدأ في فبراير بشان دستور جديد ليحل محل الدستور الذي الغي في 2009 في ذروة ازمة سياسية بشان حكمه للبلاد.

وفي 2009 قضت محكمة بعدم شرعية الانقلاب الذي قاده بينيماراما لكن رئيس البلاد في ذلك الوقت راتو جوزيفا الويلو رد بإلغاء دستور 1997 وأعاد تعيين بينيماراما كرئيس للوزراء في اليوم التالي مع حكومته. وفرض بينيماراما في وقت لاحق قوانين الطواريء.

وشهدت فيجي أربعة إنقلابات وتمردا عسكريا دمويا منذ 1987 فيما يرجع بشكل اساسي الي التوترات بين سكان البلاد الاصليين الذين يشكلون الغالبية وبين اقلية من اصول هندية لها نفوذها الاقتصادي.   يتبع