مصحح- قوات سورية تنتشر على طريق رئيسية الي الحدود التركية

Thu Jun 23, 2011 3:26am GMT
 

(لتصحيح خطأ طباعي في الفقرة الاخيرة)

من خالد يعقوب عويس

عمان 23 يونيو حزيران (رويترز)- قال سكان ان قوات سورية انتشرت على طريق رئيسية تصل من مدينة حلب الي تركيا مع امتداد الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية الي مناطق حدودية بينما تتزايد انتقادات أنقرة للحملة العسكرية التي يشنها الرئيس بشار الاسد.

وفي اليوم المئة لانتفاضة ضد حكم الاسد السلطوي قال سكان ان جنودا من الجيش والشرطة السرية تساندهم مركبات مدرعة اقاموا حواجز امس الاربعاء على الطريق وهو مسار رئيسي لمرور شاحنات الحاويات من اوروبا الى الشرق الاوسط والقت القبض على عشرات الاشخاص في منطقة حريتان شمالي حلب ثاني اكبر مدينة في سوريا.

واضافوا ان ناقلات جند مدرعة وصلت الى منطقة دير الجمال على بعد 25 كيلومترا من الحدود التركية.

وقال احد السكان -وهو طبيب- لرويترز بالهاتف "النظام يحاول اجهاض اضطرابات في حلب بقطع الامدادات من تركيا. اناس كثيرون هنا يستخدمون شبكات الهاتف المحمول التركية للهرب من التجسس السوري على مكالماتهم ولهم صلات عائلية مع تركيا وهناك ايضا طرق تهريب قديمة كثيرة يمكن ان يستخدمها الناس للهرب."

وتشهد المناطق الشمالية على الحدود مع تركيا احتجاجات متزايدة للمطالبة بالحريات السياسية ونهاية لحكم اسرة الاسد المستمر منذ 41 عاما في اعقاب هجمات شنها الجيش على بلدات وقرى في منطقة جسر الشغور بمحافظة أدلب الي الغرب من حلب والتي تسببت في فرار أكثر من 10 آلاف نازح الي تركيا.

ولم تشهد الاحياء الوسطى في حلب احتجاجات فيما يرجع جزئيا الى وجود امني مكثف وتحالف مستمر بين الاسر السنية التي تعمل بالتجارة والطائفة العلوية التي تحكم سوريا.

لكن نشطاء قالوا ان قوات الامن قتلت متظاهرا في حلب يوم الجمعة والقت القبض في الايام الثلاثة الماضية على 218 طالبا بجامعة حلب التي اصبحت مسرحا لاحتجاجات يومية الان.   يتبع