الولايات المتحدة توقف تبادل البيانات مع روسيا بمقتضى معاهدة للاسلحة

Wed Nov 23, 2011 4:32am GMT
 

واشنطن 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قالت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء انها ستتوقف عن تبادل البيانات مع روسيا بمقتضى معاهدة تقيد الاسلحة التقليدية في اوروبا قائلة إنها ظلت تفعل هذا لأربع سنوات بعد ان أوقفت موسكو مشاركتها في المعاهدة.

وتقيد معاهدة 1990 بشان القوات التقليدية في اوروبا عدد الدبابات القتالية والمدفعية الثقيلة والطائرات المقاتلة وطائرات الهليكوبتر الهجومية المنشورة والمخزنة بين المحيط الاطلسي وجبال الاورال في روسيا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند وهي تعلن القرار إن الولايات المتحدة ما زالت تأمل بإقناع روسيا بالعودة الي المعاهدة لكن واشنطن لم تعد رغبة في تبادل المعلومات ما لم تفعل روسيا نفس الشيء.

وكان الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين قد علق مشاركة روسيا في المعاهدة في 2007 .

وقالت نولاند "ما يعنيه هذا تحديدا هو ان الولايات المتحدة لن تقبل تفتيشا روسيا لقواعدنا بمقتضى معاهدة خفض القوات التقليدية في اوروبا ونحن ايضا لن نقدم لروسيا الاخطارات السنوية والبيانات العسكرية المنصوص عليها في المعاهدة."

واضافت ان الولايات المتحدة تتوقع ان يفعل معظم -إن لم يكن كل- حلفائها واعضاء حلف شمال الاطلسي الموقعين على المعاهدة التي تضم 30 دولة الشيء نفسه.

لكنها أكدت ان الولايات المتحدة لم تتخل عن المعاهدة برمتها. وقالت ان واشنطن ستواصل تبادل البيانات مع الدول الاخرى الموقعة وتأمل بان تعود روسيا في نهاية المطاف الي المعاهدة.

وي (سيس)