ارتفاع العجز التجاري الأمريكي في نوفمبر لأعلى مستوى في خمسة أشهر

Fri Jan 13, 2012 2:27pm GMT
 

واشنطن 13 يناير كانون الثاني (رويترز)- ارتفع العجز التجاري الأمريكي في نوفمبر تشرين الأول إلى أعلى مستوى في خمسة اشهر مما يشير إلى تأثير أكبر من المتوقع للواردات على النمو الاقتصادي في الربع الأخير.

وأظهرت بيانات لوزارة التجارة اليوم الجمعة أن العجز التجاري بلغ 47.8 مليار دولار مقارنة مع توقعات لمحللين لعجز قدره 45 مليار دولار.

وعدلت الحكومة تقديراتها الأولية للعجز التجاري في اكتوبر تشرين الأول بخفض بسيط إلى 43.3 مليار دولار.

وزادت الواردات 1.3 بالمئة إلى 225.6 مليار دولار مع زيادة الواردات الصناعية وتكاليف واردات النفط.

وهذه هي أكبر زيادة في الواردات منذ مايو ايار وفقا لإحصاءات معدلة على اساس موسمي. وارتفع متوسط سعر النفط المستورد إلى 102.50 دولار للبرميل بزيادة قدرها 3.7 بالمئة عن اكتوبر تشرين الأول. وارتفع حجم واردات الخام ايضا.

وسجلت واردات السلع الرأسمالية مستوى قياسيا مرتفعا.

ويشير اتساع العجز التجاري إلى أن المزيد من السلع والخدمات التي اشتراها رجال الأعمال والمستهلكون الأمريكيون انتج خارج البلاد وهو ما يخصم من الناتج المحلي الاجمالي.

وتأثر الاقتصاد أيضا بتراجع الصادرات بنسبة 0.9 بالمئة في نوفمبر إلى 177.8 مليار دولار.

وتراجع العجز التجاري الامريكي مع الصين إلي 26.9 مليار دولار في نوفمبر مع ارتفاع الصادرات الامريكية الي العملاق الاقتصادي الاسيوي الي 9.9 مليار دولار وفقا لارقام غير معدلة موسميا.

وسجلت الصادرات الامريكية الي الصين أعلى مستوى لها منذ ديسمبر كانون الاول 2010 في حين تراجعت الواردات.

م ص ع - وي (قتص)