خط أنابيب نفطي اماراتي جديد يبدأ التصدير في غضون 3 شهور

Thu May 3, 2012 2:33pm GMT
 

باريس 3 مايو ايار (رويترز)- قال وزير النفط الاماراتي محمد الهاملي اليوم الخميس إن خط أنابيب نفطي استراتيجي لدولة الامارات يتفادى المرور في مضيق هرمز اكتمل بناؤه ومن المتوقع أن يبدأ التصدير في غضون ثلاثة أشهر.

ومن المتوقع أن يوفر خط الأنابيب -المقرر أن تبلغ طاقته المبدئية 1.4 مليون برميل يوميا- للدولة الخليجية مسارا بديلا بعيدا عن المضيق الذي هددت ايران باغلاقه وسط تصاعد الضغوط الغربية لتقليص ايرادات طهران من النفط.

وأجرت الامارات اختبارات على خط الأنابيب الذي عاني تأجيلات طويلة بسبب نزاع مع الشركة الصينية التي قامت بتنفيذه.

وأبلغ الهاملي مؤتمرا للطاقة في باريس أن خط الأنابيب اكتمل بناؤه ويجري اختباره حاليا. وقال لرويترز في وقت لاحق ان من المتوقع أن تبدأ الصادرات بحلول أغسطس آب.

وأضاف قائلا ان خط الانابيب "مملوء بالخام الان وستبدأ الصادرات في غضون ثلاثة أشهر."

وتابع الهاملي قائلا إن الخط مهم للتنويع وتسهيل المرور في مضيق هرمز.

ويربط الخط حقول نفط حبشان بميناء الفجيرة وهو محطة تخزين تتزايد أهميتها تقع خارج مضيق هرمز وتطل على خليج عمان.

وقال الهاملي ان الطاقة الاستيعابية للخط قد تصل إلى 1.8 مليون برميل يوميا.

وتنتج الامارات الآن نحو 2.6 مليون برميل يوميا وتبلغ طاقتها الانتاجية 2.7 مليون برميل تقريبا.

وسيصدر معظم النفط المتدفق عبر الخط وسيخصص قدر يسير منه لمصفاة للتكرير في الفجيرة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي - هاتف 0020225783292)