مصادر.. صادرات النفط الإيراني تتراجع في مارس

Fri Mar 23, 2012 3:04pm GMT
 

لندن 23 مارس اذار (رويترز)- قالت مصادر بصناعة النفط اليوم الجمعة إن صادرات الخام الإيراني تراجعت كثيرا في مارس اذار حيث أوقف بعض الزبائن مشترياتهم أو خفضوها مع تشديد العقوبات الغربية التي تهدف الي إبطاء برنامج طهران النووي.

وبحسب تقديرات لشركة بترولوجستيكس للاستشارات وشركة نفطية فان صادرات ايران من النفط هذا الشهر انخفضت فيما يبدو بواقع 300 ألف برميل يوميا -أو 14 بالمئة- وهو أول هبوط كبير هذا العام.

وقفزت أسعار النفط بفعل هذه الأنباء ليصل خام القياس الاوروبي مزيج برنت إلي حوالي 127 دولارا للبرميل مرتفعا أربعة دولارات تقريبا عن أدنى مستوياته في الجلسة.

وقال مايك ويتنر رئيس بحوث السلع الأولية لدى سوسيتيه جنرال في الولايات المتحدة "هذا دعم كبير يرتكز الي عوامل أساسية... أعتقد أن الصادرات الإيرانية ستنخفض أكثر من ذلك مع ظهور تأثير العقوبات. من المنطقي أن ترتفع السوق بفعل ذلك."

وتوقف المشترون الأوروبيون ومنهم توتال الفرنسية بالفعل عن شراء النفط الإيراني الذي سيبدأ الاتحاد الأوروبي حظر استيراده في الأول من يوليو تموز. وتخفض رويال داتش شل حجم مشترياتها.

وقال مسؤول بشركة نفطية أوروبية ظلت من أكبر المشترين الأوروبيين للخام الإيراني حتى وقت سابق من العام الجاري "نأخذ كميات أقل فأقل ... براميل قليلة جدا."

وبحسب تقديرات بترولوجستيكس ومقرها جنيف فإن الصادرات الإيرانية قد تبلغ 1.9 مليون برميل يوميا في مارس انخفاضا من نحو 2.2 مليون برميل يوميا في فبراير شباط.

وقال مصدر لدى شركة نفطية لا تزال تتعامل في النفط الإيراني إن الأدلة تشير إلى انخفاض عام للصادرات في مارس ربما يكون بواقع 300 ألف برميل يوميا على الأقل لاسيما بسبب انخفاض مشتريات الأوروبيين.

وبترولوجستيكس واحدة من عدة شركات تقدر إنتاج النفط من خلال رصد شحنات الناقلات لأن إيران كالعديد من مصدري النفط الكبار لا تفصح عن حجم إمداداتها في مواعيد محددة.   يتبع