مصادر:السعودية ستبقي على مستويات الإنتاج إذا سحبت أمريكا من المخزون

Tue Apr 3, 2012 3:47pm GMT
 

من آمنة بكر

دبي 3 ابريل نيسان (رويترز) - قالت مصادر نفطية إن من المرجح أن تبقي السعودية على مستويات مرتفعة لانتاجها من النفط إذا أطلقت الدول المستهلكة كميات من مخزونات الطواريء لكن المملكة لن تسعى لإغراء مشترين على زيادة مشترياتهم من خلال خفض أسعار نفطها.

وسعت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في زيارتها للرياض يوم السبت إلى الحصول على تأكيدات من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بأن المملكة لن تخفض انتاجها اذا قامت الدول المستهلكة بالسحب من مخزوناتها.

وقال مصدر نفطي مطلع لرويترز إن المسؤولين السعودين أبلغوا الوفد الأمريكي أن السحب من المخزونات "غير ضروري" لكنهم قالوا ان المملكة ستواصل تلبية حاجات الطلب في سوق النفط العالمية إذا مضت الولايات المتحدة وحلفاؤها قدما في الخطة.

وقال مصدر مطلع آخر "من المرجح ألا يتغير إنتاج السعودية عن المستويات التي نراها حاليا حتى مع إطلاق كميات من المخزونات لأن ذلك لن يكون له تأثير."

وأضاف مشيرا إلى شركة النفط السعودية المملوكة للدولة "يعلم الجميع أن أرامكو تدير عملياتها على أسس تجارية ولن تخفض سعر النفط."

وتدرس الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إطلاق كميات من الاحتياطيات الاستراتيجية وتسعى لكسب تعاون دول مستهلكة أخرى.

وقالت السعودية مرارا إنها تسعى لتلبية حاجات العملاء وأبدت استعدادها لتلبية أي طلبات إضافية. ومن المتوقع أن يؤدي حظر نفطي فرضه الاتحاد الأوروبي وعقوبات مالية أمريكية على إيران إلى تقلص حاد في مبيعات النفط الإيراني على مدى الأشهر القليلة القادمة. والسعودية هي المنتج الوحيد الذي لديه طاقة إنتاجية فائضة.

وقال الأمير عبد العزير بن سلمان بن عبد العزيز مساعد وزير النفط السعودي للصحفيين في الظهران اليوم الثلاثاء إن أرامكو تلبي حاجات العملاء سواء كان هناك حظر أو سحب من المخزونات الاستراتيجية.   يتبع