حصري- مصادر: إيران تعزز وارداتها الغذائية عبر بنوك تركية

Fri Mar 23, 2012 4:22pm GMT
 

من جوناثان سول ومايكل هوجان

لندن/هامبورج 23 مارس اذار (رويترز) - قالت مصادر تجارية إن نحو نصف مليون طن من الحبوب وصلت إلى مرفأ إيراني رئيسي وإن إيران تستخدم بنوكا تركية كمسار بديل للتمويل التجاري لتفادي العقوبات الغربية.

وتسعى إيران جاهدة لتعزيز مشترياتها من القمح إذ تعاقدت في شهر واحد فقط تقريبا على شراء جزء كبير من إجمالي حاجاتها السنوية المتوقعة وتدفع علاوة سعرية بعملات غير الدولار للالتفاف على العقوبات المشددة وتفادي اضطرابات اجتماعية.

وقال جيه. بيتر فام المدير لدى مركز الأبحاث الأمريكي اتلاتنتيك كاونسل "في ظل عوامل الغموض الموجودة .. كاحتمال مهاجمة منشآتها النووية وإمكانية وصول إدارة جديدة إلى الحكم في الولايات المتحدة يسعى النظام بذكاء لتكديس مخزونات الغذاء تحسبا لتدهور الأمور."

ولا تستهدف العقوبات الغربية الموجهة ضد البرنامج النووي الإيراني شحنات الغذاء لكن العقوبات المالية حجبت الشركات الإيرانية عن جزء كبير من النظام المصرفي العالمي. وتدخلت المؤسسة التجارية الحكومية للقيام بالمشتريات في الآونة الأخيرة مع إحجام المشترين الإيرانيين من القطاع الخاص.

وقال مصدر تجاري "لا توجد مشكلة في المدفوعات .. الأمور تسوى باستخدام بنوك لا تشملها العقوبات.

"المؤسسة التجارية الحكومية تستخدم بنوكا تركية للسداد."

واشترت إيران نحو مليوني طن من القمح الشهر الماضي من روسيا وألمانيا وكندا والبرازيل واستراليا.

وبسبب العقوبات تتفاقم أزمة اقتصادية تسببت في صعود الأسعار ونقص بعض السلع وانهيار العملة المحلية في وقت تشهد فيه دول أخرى في الشرق الأوسط اضطرابات سياسية واجتماعية.   يتبع