حماس وفتح تتوصلان لإتفاق لإنهاء أزمة الكهرباء في غزة

Tue Apr 3, 2012 4:17pm GMT
 

من نضال المغربي

غزة 3 ابريل نيسان (رويترز)- قال مسؤول إن حكومة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة توصلت إلى اتفاق بوساطة مصرية مع السلطة الفلسطينية اليوم الثلاثاء لإنهاء أزمة وقود تسببت في انقطاعات يومية للكهرباء بالقطاع.

وبموجب الاتفاق تزود شركة إسرائيلية محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة بوقود الديزل مع وضع آلية مؤقتة تستطيع حماس بموجبها سداد الفاتورة بدون التعامل مباشرة مع إسرائيل.

وقال المسؤول -الذي طلب عدم كشف هويته كونه غير مخول بالتحدث لوسائل الإعلام- عن الاتفاق "سلطات حماس في غزة ستدفع المال ... إلى السلطة الفلسطينية التي ستتولى بدورها الدفع إلى الجانب الإسرائيلي."

وقال طاهر النونو المتحدث باسم حكومة حماس في غزة إن توريد الوقود سيبدأ غدا الأربعاء. وقال إنه جرى بالفعل تحويل دفعة أولى بقيمة مليوني شيقل إسرائيلي (539 ألف دولار) إلى السلطة الفلسطينية.

ويعاني قطاع غزة الذي يقطنه 1.7 مليون نسمة انقطاعات كبيرة للتيار الكهربائي منذ فبراير شباط عندما ضيقت مصر الخناق على تهريب الوقود إلى القطاع.

واتهمت حماس مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية بالتسبب في الأزمة للحصول على تنازلات سياسية من الحركة التي تعارض محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي ترعاها الولايات المتحدة.

ويتهم مسؤولون من حركة فتح -التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس- حماس بتحويل إيرادات الوقود المهرب إلى خزائن الحركة الإسلامية.

وفقدت السلطة الفلسطينية التي يرأسها عباس السيطرة على قطاع غزة في 2007 بعد مواجهة مسلحة قصيرة بين حماس وفتح. وتباشر السلطة الفلسطينية حكما ذاتيا محدودا في الضفة الغربية المحتلة.   يتبع