اوروبا تسمح بالتأمين على بعض شحنات النفط الايراني حتى أول يوليو

Fri Mar 23, 2012 5:40pm GMT
 

بروكسل 23 مارس اذار (رويترز)- وافق الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة على استثناء التأمين على بعض شحنات النفط الإيراني المتجهة الي مناطق غير اوروبا من الحظر الذي يفرضه على واردات الخام من ايران وقال انه سيتخذ قرارا قبل منتصف مايو ايار بشان هل سيسمح باستثمرار هذا الاستثناء بعد ذلك الموعد.

وفي اجتماع في بروكسل وافق وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي على هذا الاستثناء ومراجعته المحتملة ضمن حزمة من القواعد بشان تنفيذ الحظر النفطي الاوروبي ضد ايران.

وسيسمح للزبائن الذين لا يمنعهم الحظر الاوروبي -الذي بدأ سريانه بشكل تدريجي في يناير كانون الثاني- من شراء النفط الايراني بالحصول على تغطية من شركات اوروبية للتأمين.

وسيسهل هذا الاستثناء على المشترين في اسيا الحصول على تغطية تأمينية على شحناتهم لأن غالبية اسطول ناقلات النفط في العالم له غطاء تأميني من شركات اوروبية.

واتفق الاتحاد الاوروبي في يناير كانون الثاني على حظر استيراد النفط من إيران في اطار عقوبات تهدف لفرض عزلة على الجمهورية الإسلامية للاشتباه في أن برنامجها النووي يهدف لتصنيع أسلحة. ويشمل الحظر منع شركات التأمين واعادة التأمين بالاتحاد من تقديم الغطاء التأميني لسفن تحمل خاما أو وقودا إيرانيا في أي مكان بالعالم.

ومن ناحية اخرى اتفقت حكومات الاتحاد الاوروبي اليوم على اضافة 17 شخصا إلي قائمة باسماء ايرانيين مستهدفين بتجميد للاصول وحظر على السفر الي دول الاتحاد بسبب تورطهم في انتهاكات لحقوق الانسان.

واتفقوا ايضا على حظر بيع ايران معدات يمكن ان تستخدم للقمع وعلى سبيل المثال مراقبة او اعتراض الانترنت والاتصالات الهاتفية.

وقال الاتحاد في بيان "ذلك القرار يأتي في اعقاب تعبير الاتحاد الاوروبي أكثر من مرة عن قلقه العميق بشان تدهور وضع حقوق الانسان في ايران."

(إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية- هاتف 0020225783292)