وزير.. ستاندرد اند بورز خفضت التصنيف الائتماني لفرنسا درجة واحدة

Fri Jan 13, 2012 8:51pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

باريس 13 يناير كانون الثاني (رويترز)- قال وزير المالية الفرنسي فرانسوا باروان اليوم الجمعة إن وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيفات الائتمانية أخطرت باريس بأنها خفضت تصنيفها الائتماني لفرنسا درجة واحدة.

وبعد دقائق من مغادرته اجتماعا طارئا مع الرئيس نيكولا ساركوزي ظهر باروان في نشرة الاخبار المسائية بالقناة الثانية للتلفزيون الفرنسي ليعلن خفض التصنيف الائتماني لبلاده وليحاول التهوين من آثاره على الاقتصاد الفرنسي.

وقال "انه خفض للتصنيف.. تغيير بمقدار درجة واحدة" مضيفا ان بضع دول اخرى في منطقة اليورو تواجه خفضا مماثلا.

"من الواضح ان هذا ليس كارثة. انه مثل أن تسأل طالبا حصل على 20 من 20 في درجات الامتحان المدراسي لفترة طويلة جدا هل الانخفاض الي 19 يمثل كارثة. لا إنها درجة ممتازة."

وقال باروان ان هذه الخطوة تعني ان وكالات التصنيف الائتماني تعاقب منطقة اليورو ككل على مشاكل الحوكمة التي ساهمت في أزمة ديونها. واضاف ان فرنسا ستسعى لتسريع وتوسيع وتيرة الاصلاحات الاقتصادية.

وفي وقت سابق من اليوم أبلغت مصادر اوروبية رويترز بخفض وشيك للتصنيفات السيادية لبضع دول في منطقة اليورو.

ونفذ ساركوزي جولتين من اجراءات التقشف على مدى الاشهر الستة الماضية وسيجتمع مع ممثلي النقابات العمالية وأباب العمل الاسبوع القادم لمناقشة الاصلاحات وخفض تكاليف العمالة ووقف زيادة في البطالة.

لكن منتقدين يجادلون بأن الرئيس انتظر فترة أطول من اللازم للتعامل مع معدل البطالة المرتفع بشكل مزمن في فرنسا ويشككون في امكانية تطبيق اصلاحات ذات مغزى في الاشهر الثلاثة الباقية حتى انتخابات الرئاسة.   يتبع