القبض على شخصين في سياتل بتهمة التآمر لمهاجمة مركز تجنيد للجيش

Thu Jun 23, 2011 10:14pm GMT
 

واشنطن 23 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة العدل الامريكية اليوم الخميس ان السلطات القت القبض على رجلين ووجهت اليهما تهمة التآمر لشن هجوم بقنابل وبنادق آلية على مركز تجنيد للجيش في سياتل.

والقي القبض على ابو خالد عبد اللطيف (33 عاما) -وهو من سياتلح- ووالي مجاهد (32 عاما) من لوس انجليس مساء الاربعاء استنادا الي لائحة اتهام تتضمن سبعة اتهامات بالتآمر لقتل ضباط وموظفين للولايات المتحدة والتآمر لاستخدام قنابل واسلحة اخرى في جرائم.

وقالت سلطات الادعاء ان الرجلين خططا في الاصل لمهاجمة قاعدة لويس مكورد المشتركة في ولاية واشنطن لكنهم حولوا الهدف إلى المكان الذي يجري فيه فحص المجندين الجدد واتمام اجراءات تجنيدهم.

وقالت افادة لمكتب التحقيقات الاتحادي اصدرها اليوم الخميس ان عبد اللطيف اخبر مرشدا وافق على العمل مع السلطات بان الهجوم سيكون ردا على جرائم مزعومة لجنود امريكيين في افغانستان.

وقالت الافادة "شرح عبد اللطيف انه يرى ان قتل الامريكيين مشروع". وحصل الرجلان على اسلحة قدمها لهما الشخص المتعاون بعد ان عطلت السلطات تشغيلها.

وإذا ادين الرجلان فانهما يواجهان حكما قد يصل الي السجن مدى الحياة.

ا ج -وي (سيس)