3 آب أغسطس 2011 / 22:14 / منذ 6 أعوام

موبينيل المصرية: تأثرنا بشدة من المقاطعة لكن سنعود أقوى

(لإضافة تفاصيل وخلفيات)

من إيهاب فاروق

القاهرة 3 أغسطس اب (رويترز) - قال حسان قباني الرئيس التنفيذي لشركة موبينيل لخدمات الهاتف المحمول اليوم الأربعاء إن الشركة تأثرت بشدة جراء حملة مقاطعة خدماتها لكنها ستعود أقوى مما كانت.

وكانت موبينيل تعرضت لحملة مقاطعة بدأت في يوليو تموز بسبب رسم كاريكاتيري اعتبره البعض مسيئا للإسلام ونشره الملياردير نجيب ساويرس السياسي ورئيس مجلس إدارة أوراسكوم تليكوم التي تمتلك موبينيل بالمشاركة مع فرانس تليكوم.

وردا على سؤال لرويترز في مؤتمر صحفي عقدته موبينيل مساء اليوم قال قباني ”لا أنكر أن موبينيل تأثرت بحملة المقاطعة. تأثرنا بشدة من المقاطعة ولكن سنعود أقوى.“

وقال قباني ”من يدعو للمقاطعة لا بد أن يعرف أن الشركة بها خمسة الاف موظف ونحو 30 مليون مشترك وأنها أول شركة اتصالات مصرية.“ وتابع ”ردنا على حملة المقاطعة سيكون من خلال العمل فقط. موبينيل أقوى من الذين يريدون الدخول بنا في قضايا سياسية ليس لنا علاقة بها. الحملة تهدف للخلط بين السياسة والاقتصاد وتستغل لأغراض تجارية.“

ودخل سهم موبينيل في دوامة هبوط حاد حيث بلغت خسائره منذ أول يوليو نحو 22.7 بالمئة. وأغلق السهم اليوم عند 100.11 جنيه بانخفاض 2.13 بالمئة.

وقال قباني “مصممون في موبينيل على مواصلة العمل وأقول للمستثمر: استمر بثقة فالشركة ستعود أقوى من الأول.

”أتمنى أن يحمي المصريون موبينيل.“

ذكرت صحيفة البورصة اليوم الاربعاء أن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات طلب وقف الحملات الترويجية من شركتي فودفوان مصر واتصالات مصر لتحويل العملاء بنفس الأرقام في اول محاولة من جانبه لانقاذ موبينيل.

وقال محمود الجويني مستشار وزير الاتصالات للصحيفة إن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات طلب رسميا من شركات المحمول وقف الحملات الترويجية لتحويل العملاء بنفس الأرقام بعد تفاقم أزمة موبينيل وطلب الشركة تدخل الحكومة لانقاذها من حملات المقاطعة التي تواجهها.

وقال قباني في بيان جرى توزيعه على الصحفيين اليوم ”موبينيل استثمرت منذ بدء عملها في السوق المصري ما يزيد على 40 مليار جنيه (6.7 مليار دولار) منها ثلاث مليارات جنيه بنهاية العام الحالي.“

وبدأت موبينيل العمل بالسوق المصري في السوق المصري عام 1998 . وخفض عدد من بنوك الاستثمار المصرية والعالمية القيمة العادلة لسهم موبينيل بعد حملة المقاطعة وبعد تكبد الشركة خسائر في الربع الثاني.

وخفضت المجموعة المالية هيرميس القيمة العادلة لسهم موبينيل في 31 يوليو تموز الماضي بنسبة 19 بالمئة إلى 138.9 جنيه.

كانت موبينيل قد أعلنت الاسبوع الماضي أنها سجلت خسارة صافية في الربع الثاني للعام قدرها 108.5 مليون جنيه مصري (18.2 مليون دولار).

وكانت الشركة حققت ربحا صافيا قدره 378.7 مليون جنيه في نفس الربع من عام 2010 .

وقال قباني في بيان الشركة عن الأرباح ”لقد سعت موبينيل جاهدة للحد من أثر الربع الأول الاستثنائي ولمواجهة استمرار البيئة السياسية والاقتصادية غير المستقرة.“

وكانت أرباح موبينيل في الربع الاول للعام قد تضررت بشدة من جراء الاضطرابات السياسية التي أضرت بأنشطة قطاع الأعمال.

وأعلن قباني في المؤتمر الصحفي اليوم عن مبادرة من موبينيل لتشغيل 100 ألف مصري في مشروعات متناهية الصغر بالمشاركة مع خمس جمعيات كبيرة من مؤسسات المجتمع المدني. وتستهدف المبادرة أيضا تشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد في رده على رويترز أن المبادرة ليست بغرض تجاري وانما هدف اجتماعي تنموي لمساعدة مصر والمصريين.

ويبلغ رأسمال الشركة مليار جنيه موزع على 100 مليون سهم بقيمة اسمية عشرة جنيهات للسهم.

(الدولار = 5.95 جنيه مصري)

أ ب - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below