الرئيس السوداني يعين أول نائب للرئيس من منطقة دارفور

Tue Sep 13, 2011 11:01pm GMT
 

الخرطوم 13 سبتمبر أيلول (رويترز)- عين الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم الثلاثاء أول نائب للرئيس من دارفور لكن المتمردين في المنطقة التي يمزقها الصراع استخفوا بهذه الخطوة قائلين انها لفتة جوفاء لن تستجيب لدعوتهم الي دور أكبر في الحكم.

وقالت وكالة السودان للانباء في وقت متأخر اليوم الثلاثاء دون ان تذكر تفاصيل إن البشير عين الحاج آدم يوسف نائبا لرئيس الجمهورية.

وبدأ المتمردون ومعظمهم من غير العرب تمردهم في دارفور قبل حوالي عشر سنوات متهمين حكومة الخرطوم بتجاهل تنمية منطقتهم.

وعبأ البشير قوات من الجيش وميليشيات يغلب عليها العرب لسحق التمرد مطلقا موجة من العنف وصفتها واشنطن وبعض الجماعات الحقوقية بانها إبادة جماعية.

وينتمي يوسف لاحدى القبائل العربية في دارفور وكان في السابق عضوا بحزب المؤتمر الشعبي الاسلامي المعارض الذي يقول محللون انه كان له صلات بجماعات للمتمردين في دارفور.

لكن حدث تحول في مواقف يوسف فيما بعد وانضم الي حزب المؤتمر الوطني الحاكم بزعامة البشير حيث تولى منصبا بارزا بالحزب.

وبتعيينه نائبا للرئيس سيكون يوسف ثالث أكبر مسؤول في حكومة البشير بعد النائب الاول لرئيس الجمهورية علي عثمان طه.

ورفضت جماعتان متمردتان بازرتان تعيينه وأبلغتا رويترز ان يوسف إسلامي من قبيلة عربية لن ينهي تهميش غير العرب في دارفور.

وقال الطاهر الفقي وهو مسؤول بارز بحركة العدل والمساواة احدى ابرز جماعات التمرد ان يوسف "جزء من حملة تعريب دارفور. هو لن يحدث فرقا."

وقال ابراهيم الحلو المتحدث باسم فصيل بالجيش الشعبي لتحرير السودان وهو جماعة متمردة اخرى "اننا ضد يوسف. انه مثل البشير."

وي (سيس)