مصحح- فرنسا تؤيد إقامة ممر إنساني في سوريا

Wed Nov 23, 2011 11:05pm GMT
 

(لتصحيح بداية الفقرة الاولى الي... دعت فرنسا... عوضا عن.. دعت سوريا)

من خالد يعقوب عويس وجون ايرش

عمان/باريس 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- دعت فرنسا اليوم الاربعاء إلى إقامة "ممر آمن لحماية المدنيين" في سوريا وهي المرة الاولى التي تقترح فيها دولة غربية كبرى تدخلا دوليا على الارض منذ تفجرت الانتفاضة الشعبية ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد قبل ثمانية اشهر.

ووصف وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه ايضا المجلس الوطني السوري بأنه "شريك شرعي نود ان نعمل معه" وذلك في أكبر تأييد دولي الي الان للمجلس المعارض الناشيء الذي يسعى للاطاحة بالاسد.

وسئل جوبيه في مؤتمر صحفي بعد لقائه مع رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون هل إقامة ممر انساني في سوريا أمر ممكن فقال "إنه أمر بحثناه وسأقترح ادراجه على جدول اعمال المجلس الاوروبي." لكنه استبعد تدخلا عسكريا لاقامة "منطقة عازلة" في شمال سوريا قائلا إن "منطقة آمنة" ربما تكون عملية لحماية المدنيين ونقل المساعدة الانسانية.

وقال جوبيه "إذا كان من الممكن إيجاد بعد انساني لمنطقة آمنة لحماية المدنيين فتلك مسألة ينبغي أن يدرسها الاتحاد الاوروبي من ناحية والجامعة العربية من ناحية أخرى."

ولم يتوفر على الفور المزيد من المعلومات بخصوص هذا الاقتراح. وحتى الان فرضت الدول الغربية عقوبات اقتصادية على سوريا لكنها لم تبد حماسة لتدخل على الارض في سوريا التي تتقاطر فيها الخطوط الحساسة للصراعات العرقية والطائفية في الشرق الاوسط.

وقالت حياة ألفي المحاضرة في الدراسات الامنية بكلية الحرب البحرية الامريكية "حاول الفرنسيون وضع انفسهم في موقع القيادة أولا في ليبيا ثم هنا الآن... التدخل العسكري في سوريا امر مختلف تماما عما حدث في ليبيا لكن من الممكن ان نشهد زيادة في العمل السري."

وعلقت الجامعة العربية عضوية سوريا بسبب حملة العنف العسكرية ضد المحتجين وهو القرار الذي يمثل اهم علامات العزلة الدولية للاسد.   يتبع