امريكا تفرض عقبات على شركتين ايرانيتين للطيران وادارة الموانيء

Thu Jun 23, 2011 11:17pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

واشنطن 23 يونيو حزيران (رويترز) - وضعت الولايات المتحدة اليوم الخميس شركة ايرانية كبرى لتشغيل المواني البحرية وشركة الطيران الوطنية الايرانية (ايران إير) ضمن القائمة السوداء للضغط على ايران للتخلي عن برنامج مزعوم للاسلحة النووية.

وتستهدف هذه العقوبات شركتين من الكيانات الرئيسية في قطاع النقل الايراني قالت وزارة الخزانة الامريكية انهما تستخدمان لدعم محاولات ايران لتصنيع اسلحة دمار شامل.

وتمنع هذه العقوبات الهيئات والشركات الامريكية من اجراء اي معاملات مع شركة تايدووتر ميدل ايست التي تتولى تشغيل سبعة مواني في ايران وشركة (ايران إير) التي تسير رحلات جوية إلى 35 مدينة في الخارج وإلى 25 مدينة داخل ايران على متن اسطول من نحو 40 طائرة.

كما يسعى قرار وزارة الخزانة الذي صنف الشركتين على انهما تعملان على دعم محاولات ايران لتصنيع اسلحة دمار شامل إلى تجميد اي اصول لهما تحت سلطة الولايات المتحدة.

ومن شأن العقوبات المفروضة على (ايران إير) أن تزيد من الصعوبات في عمليات الشركة التي بدأت العام الماضي عندما توقفت المطارات في العديد من الدول الغربية عن تموين طائرات (ايران إير) بالوقود بسبب العقوبات الامريكية التي تمنع تصدير منتجات النفط المكررة إلى ايران.

وأقر مسؤول رفيع بوزارة الخزانة الامريكية بان العقوبات من شأنها ان تقلل من خيارات الطيران للشعب الايراني.

وقال المسؤول للصحفيين ان العقوبات الجديدة "ربما يكون لها اثر على الشعب الايراني (لكن) الشعب الايراني ليس هدفا لهذه العقوبات."

واضاف ان وزارة الخزانة تحاول تصعيد الضغط على الحرس الثوري الايراني -مؤسسة النخبة العسكرية- التي يعتقد المسؤولون الامريكيون انها تسيطر على اجزاء كبيرة من الاقتصاد الايراني حيث تعرقل العقوبات الشركات الخاصة.   يتبع