الرئيس التركي ينتقد بطء التقدم في المحادثات مع الاتحاد الاوروبي

Thu Nov 24, 2011 12:50am GMT
 

لندن 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال الرئيس التركي عبدالله جول ان التأجيلات في مفاوضات تركيا للانضمام الي الاتحاد الاوروبي اصبحت "تنطوي على إهانة" محذرا من فقدان التأييد لعضوية الاتحاد بين الشعب التركي.

واضاف جول -الذي يقوم بزياة دولة الي بريطانيا- أن غالبية الاتراك ما زالوا يريدون الانضمام الي الاتحاد الاوروبي على الرغم من الوتيرة البطيئة لمفاوضات العضوية.

لكنه قال في رده على سؤال بعد أن القي كلمة في البرلمان البريطاني مساء الاربعاء ان ذلك قد يتغير "لأن العملية أصبحت تنطوي على إهانة."

وقال الرئيس التركي انه اذا قالت غالبية الشعب كفى للمفاوضات فان حكومة منتخبة ديمقراطيا لا يمكنها ان تقف ضد رغبات الشعب.

وبدأت تركيا -وهي دولة ديمقراطية مسلمة تتصاعد مكانتها على الساحة الدولية- محادثات العضوية مع المفوضية الاوروبية في 2005 لكن التقدم متعثر بسبب التوترات بين أنقرة وقبرص العضو بالاتحاد الاوروبي وايضا معارضة من فرنسا والمانيا.

وقالت المفوضية الاوروبية في اكتوبر تشرين الاول انه لم يتحقق أي تقدم في الاثني عشر شهرا السابقة مثيرة شكوكا جديدة بشان امكانية ان تصبح تركيا عضوا كامل العضوية في الاتحاد.

وتؤيد بريطانيا بقوة انضمام تركيا الي الاتحاد الاوروبي.

وي (سيس)