نقابات العمال اليونانية تقرر تمديد إضراب عام مزمع الاسبوع القادم

Fri Oct 14, 2011 2:32am GMT
 

اثينا 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- قالت نقابات العمال في اليونان يوم الخميس انها ستمدد إضرابا عاما مزمعا الاسبوع القادم إلي 48 ساعة بينما استمرت الاحتجاجات على اجراءات التقشف الصارمة مما أدى الي توقف وسائل النقل العام في اثنيا وإغلاق معابد اكروبوليس الاثرية الشهيرة أمام السياح ليوم ثان.

ومع سعي حكومة رئيس الوزراء الاشتراكي جورج باباندريو التي تحاصرها المشاكل جاهدة للحصول على موافقة البرلمان على تخفيضات جديدة في الانفاق لتلبية مطالب مقرضيها الدوليين قالت نقابات العمال ان الاضراب المزمع القيام به في 19 اكتوبر سيمتد الي اليوم التالي.

وسيتزامن الاضراب مع إقتراع في البرلمان اليوناني على خطة التقشف في 20 اكتوبر.. قبل ثلاثة أيام من قمة للاتحاد الاوروبي الذي يأمل زعماؤه بالتوصل الى حل شامل لأزمة ديون اليونان.

وقال إلياس اليوبولوس الامين العام لاتحاد نقابات القطاع العام (أديدي) الذي ينسق الاضراب مع نظيره بالقطاع الخاص (جسي) "نريد إسقاط هذا المشروع الذي سيدمر اليونان وشعبها."

ويضم الاتحادان حوالي 2.5 مليون عضو او نصف قوة العمل في اليونان.

وإجتاز مشروع قانون التقشف -الذي يتضمن تخفيضات حادة في الرواتب ومعاشات التقاعد وتسريح عمال بالقطاع العام- إقتراعا أوليا في لجنة بالبرلمان امس الخميس على الرغم من هواجس ابداها كثيرون من اعضاء حزب باسوك الحاكم.

وقال ليونيداس جريجوراكوس عضو باسوك في البرلمان "ليس لدي نية للاقتراع ضد مشروع القانون لكن لا أحد يمكنه أن يمنعني من انتقاده... ما يحدث ليس له سابقة.. المجتمع في حالة اضطراب.. هناك شعور ضخم بعدم الامان. يجب علينا نحن السياسيين ان نقول الي اين تتجه البلاد."

وي (سيس) (قتص)