موسوعة بريتانيكا تتحول من الطباعة الورقية الي النشر الالكتروني

Wed Mar 14, 2012 2:47am GMT
 

نيويورك 14 مارس اذار (رويترز)- في تأكيد اخر على الهيمنة المتزايدة للنشر الالكتروني على الاسواق بدأت أقدم موسوعة باللغة الانجليزية في التحول من الطباعة الورقية الى العصر الرقمي.

وقالت (موسوعة بريتانيكا) -التي ظلت تطبع ورقيا بصفة منتظمة منذ صدورها لاول مرة في أدنبره في اسكتلندا في 1768- انها ستتوقف عن نشر نسخها المطبوعة وستستمر في اصدار النسخ الالكترونية على الانترنت.

وتباع الموسوعة الشهيرة التي تصدر كل عامين في 32 جزءا مطبوعا مقابل 1400 دولار. وتبلغ تكلفة الاشتراك على الانترنت حوالي 70 دولارا سنويا. واطلقت الشركة مؤخرا مجموعة من التطبيقات يتراوح سعرها بين 1.99 و4.99 دولار شهريا.

وقالت الشركة انها ستستمر في بيع النسخ المطبوعة لحين نفاد الكمية الباقية لديها وعددها حوالي 4000 نسخة.

وقال جورج كوز رئيس شركة (موسوعة بريتانيكا) لرويترز "النسخة المطبوعة اصبحت اكثر صعوبة في الحفاظ عليها ولم تعد الوسيلة الملموسة الافضل لايصال جودة قاعدة بياناتنا وجودة المادة التحريرية."

ورغم ان صناعة النشر خلقت الكثير من المنتجات الرقمية إلا انها تعاني خسائر مالية واعترف كوز بأن الكثير من الناشرين ما زال امامهم "طريق طويل الي الربحية".

س م خ - وي (ثق)