القوات اليمنية تهاجم مخيم الاحتجاج الرئيسي للمعارضة

Sat Sep 24, 2011 2:20pm GMT
 

(لإضافة تصريحات للرئيس اليمني في الفقرة 9)

من ايريكا سولومون

صنعاء 24 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال شهود عيان ومحتجون اليوم السبت ان قوات حكومية هاجمت مخيم احتجاج خاص بالمعارضة في العاصمة صنعاء الليلة الماضية عقب عودة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بعد غياب استمر ثلاثة اشهر مما اسفر عن مقتل ما لا يقل عن 17 محتجا وجنديا.

وفر المئات من الغارة التي نفذت عند منتصف الليل على مخيم "ساحة التغيير" ومن قذائف المورتر ونيران القناصة التي استمرت حتى الصباح.

وشاهد مراسل من رويترز ومضات ضوء وانفجارات مدوية في المنطقة الواقعة في قلب انتفاضة حيث يخيم الالاف منذ ثمانية اشهر لمطالبة صالح بالتنحي عن السلطة.

وقال محتجون ان القوات المهاجمة شملت قوات من الحرس الجمهوري والامن المركزي. غير ان وزير الداخلية مطهر المصري نفى وقوع الغارة منحيا باللائمة في اطلاق النار على "متطرفين".

وقال محتج قال ان اسمه محمد "كانوا يضربون طول الليل حتى الان. لم نستطع النوم بسبب اطلاق النار.

"المباني حولنا كانت تهتز. انظروا الى الفوضى التي سببتها عودة صالح. هؤلاء البلطحية شجعتهم عودته."

وقال صالح لدى عودته إلى اليمن امس الجمعة انه يريد هدنة لانهاء ايام من القتال العنيف في صنعاء. واضاف ان وقف اطلاق النار سيتيح الفرصة لاجراء محادثات سلام.   يتبع